سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,890
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    ( الاجل المسمى ) في فقه ( الزمن )


    ( الاجل المسمى ) في فقه
    ( الزمن )


    يقول الحق تعالى : (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلًا وَأَجَلٌ مُسَمًّى عِنْدَهُ ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ ) ( الآنعام :2)




    حديثنا اليوم عن آية من آيات ( فقه الزمن ) من خلال رؤية بعض الآسرار المتعلقة بلفظ ( الآجل ) .. ( الى أجل مسمى) الذي جاء ذكره في العديد من آيات الذكر الحكيم .
    يقول الحق تعالى (وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ قَدْ فَصَّلْنَا الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ) ( الآنعام :98)

    نحن اذن في مجلس لفهم ( فقه الزمن ) ..نسأل الله أن ينعم علينا لفقه بعض آياته
    البينات ..

    جاء ذكر الوقت او مفهوم (الزمن ) بالقرءان الكريم مرتبطاً بعدة ألفاظ قرءانية منها : ( الدهر ، الوقت المعلوم ، وقتها ، الساعة ، الغيب ، الى اجل مسمى ) .. الخ .

    سوف لن نتحدث اليوم عن جل تلك ( الآلفاظ ) ولا سيما لفظي ( الوقت المعلوم ) الذي ذكر في الآيات من قصة ابليس ، في قوله تعالى :

    (قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (36) قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (37) إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ ) ( الحجر :38)

    (قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (80) إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ ) ( ص:81))

    حيث ذكر الزمن هنا مرتبطا بلفظين ( يوم الوقت ) المعلوم ..اذ لم تكتفي الآية بذكر ( اليوم المعلوم ) او ( الوقت المعلوم ) بل جاءت باشتراك لفظي مذهل يجمع ( يوم الوقت ) ..في آيات قد نجهل الكثيرمن أسرارها وأسرار اجتماع الزمن بتلك ( الصفة ) ؟!

    فحديثنا اليوم عن ( آية الزمن ) يستعرض ارتباطه بمفهوم ( الآجل المسمى ) ...ولإدماج المتتبع معنا في رؤية مرابط ذلك الارتباط .. نستعرض بعض الآيات المحورية الدالة على الموضوع :

    الى اجل مسمى :
    ثم يبعثكم فيه : يقول الحق تعالى (وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) ( الآنعام :60)
    نلاحظ في الآية الكريمة (ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى)
    على ما يدل قوله تعالى ( يبعثكم فيه ) ؟ وما علاقة ذلك الـ (فيه) لقضاء (أجل مسمى) !!


    ارتباط الساعة بالاجل المسمى : يقول الحق تعالى ( وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ ) (النحل :61)

    كل يجري الى اجل مسمى : أي هناك حركة قبل الاجل المسمى ... هذا يعني ان الاجل المسمى يعمل ثبات في آية الزمان والمكان :يقول الحق تعالى (اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ ) ( الرعد :2)


    يقر في الآرحام الى اجل مسمى : يقول الحق تعالى ( (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ) ( الحج :5)
    هذه الآية تقيم بيانا مذهلا قد نعجز عن فهمه لاننا نسال ما علاقة ( يقر بالآرحام ) بـ ( الاجل المسمى ) !!


    علاقة موت الانفس بالاجل المسمى : يقول الحق تعالى ( (اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) ( الزمر :42)

    هذه بعض الآيات التي اخترنا الاستشهاد بها للوقوف على بعض البيان في فهم ( الاجل المسمى ) من منظور الزمن . ونضيف في هذا آية أخرى لم تحمل لفظ ( اجل مسمى ) ولكن حملت لفظ ( يجليها ) ولها ارتباط وثيق بالساعة وبما نخوضه لفهم بعض ( آية الزمن )

    (يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ) الآعراف :187))
    اذن أمام لفظ ( اجل ) و ( اجل مسمى )

    قد نحاول ونجتهد في فهم بعض جذور ذلك اللفظ من فطرة فهم العقل .. فحين نقول مثلا ( أَجَلْ) عند سؤال أي شخص عن شيء ما فياتي جوابه مثلا بلفظ ( اجل ) أي نعم .. وهي الدالة على ( تثبيت ) امر ما سال عنه !!

    اذن لفظ ( اجل ) يحمل في بعض دلالاته معنى ( الثبات ) وهو ضد ( الحركية ) هو ثبات في الزمان والمكان او للزمان والمكان .. فالشمس حين تجري فهي تجري عبر زمن ومكان .. وحين ياتي القول معها ( الى اجل مسمى ) وليس الى ( وقت مسمى ) او ( مكان مسمى ) فهذا يدل ان ( الآجل ) يحمل في صفته ( ثباثا ) للزمن و ( الشيء ) ..!!

    لفظ اجل .. مرتبط بلفظ يجليها .. ونحن اذ نحاول أنرى من نطق ذلك اللفظ سنقول :

    جل ... أجل ... فهو مثل : ( بقي ,, أبقى ) .. ( دام .. أدام ) .. ( سكن ,, اسكنَ ) .. ( قام .. أقامَ ) .. الخ

    اذن فلظ ( اجل ) من جدر لفظ ( جل ) ..



    ولفظ ( جل ) ذكر من صفات المولى عز وجل في صفة ( الجلالة ) حين نقول الله تعالى جل جلاله ..


    يقول الحق تعالى في سورة الرحمن الايات :27ـ 78


    وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ) 27)

    (تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ) 78



    الى هنا نقف بسطورنا ... لنقف وقفة نفتح من خلالها بوابات العقل لفهم بعض ( أسرار الزمن )

    ونتقدم بالشكر الجزيل لفضيلة الحاج عبود الخالدي ومتابعاته القيمة لسطورنا في جل الاثارات القرءانية الكريمة
    جزاه الله عنا خير
    والسلام عليكم ورحمة الله

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,093
    التقييم: 215

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اثارة مباركة باذن الله ونسأل الله ان يمن على الباحثة القديرة وديعة عمراني باحسن جزاء الذين يتفكرون بايات الله ...
    ربنا ما خلقت ذلك باطلا وما انزلت القرءان الا رحمة للناس ولكن اكثر الناس لقرءان ربهم يهجرون

    (وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْءانُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ) (يونس:37)

    تأكيد لا بد منه :
    علوم الزمن من اكثر العلوم ظلاما في المعارف البشرية ولم يكن العقل البشري بماضيه وحاضره قادرا على فك لغز الزمن ومن تلك الصفة فلن يكون جوابنا طموحا في نقل البيان من سطور موجزة الى المتلقي ... لغز الزمن يحتاج الى وسعة علم القرءان لكشف بعضا من اسراره ونظمه وتكوينته ..


    من المؤكد ان ما جاء في سطور الاثارة كان موفقا في ربط لفظ الاجل بجذر (جل) وربط الأجل بالزمن ربط موفق في كثير من الايات القرءانية وبما ان القرءان بلسان عربي مبين فان الغور في فطرة العقل لمعرفة (وظيفة اللفظ) حين يقوم البيان في اللسان العربي المبين ... وظيفة اللفظ تظهر حين يمكن التعرف على خارطة اللفظ الحرفية وبالتالي فان ادراك البيان يحتاج الى علم الحرف القرءاني الذي يبين ثبات وظيفة (الحرف) في العقل ومن تلك الثابتة يتم ادراك وظيفة (اللفظ) في الفطرة الناطقة فيظهر البيان المبين
    البناء العربي للفظ (جل) يمكن ادراكه فطرة وبوضوح بالغ (جل .. أجل ... جلل .. جلال .. مؤجل ... جلى .. تجلى ... جلاء .. جليل .. )
    لفظ (جل) في علم الحرف القرءاني يعني (نقل فاعلية احتواء) .. نعالج ذلك الرشاد في تطبيقات لامثلة ناطقة نمارسها في فطرة خلق النطق عند الانسان الناطق
    * نقول مثلا في فطرة عربية أن (جـُل الثورات العربية الحديثة تأثرت بالفيس بوك) وهنا ظهر لفظ (جـُل) في وظيفة تعني (فاعلية الثورات) لها ناقل احتواء في حاوية (الفيس بوك) ...
    * او نقول في فطرة نطق (أجل) في معنى (نعم) وهو يعني (نقل تكويني) لـ (فاعلية الاحتواء) فالنقل التكويني يكون في العقل للفعل الذي تم احتواء مضمونه
    * او نقول في فطرة ناطقة لفظ (جلاء) وهو يعني (نقل تكويني لمحتوى فعال) فيكون (جلاء المحتل) هو نقل تكويني (اقليمي) والاحتلال هو (الفعل الاحتوائي) في عملية الجلاء الذي تم بموجب فاعلية نقل جيش الاحتلال خارج الاقليم المحتل
    * (وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انْظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ مُوسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ) (لأعراف:143)

    تجلى ... في علم الحرف تعني (فاعلية حوي لـ نقل فاعلية احتواء) وهو في جعل الجبل (دكا) اي تم نقل حاوية الجبل من حال الى حال (مناقله)

    * نقول في فطرة ناطقة (المعلم أجـّل الامتحان الى الغد) وهنا عملية تأجيل لمحتوى الامتحان الى حاوية زمن مأتية في (الغد) فهو (أجل مسى) وتعني في فطرتنا (ناقلية تكوينية لـ فاعلية احتواء) مثل الامتحان

    * مؤجل ... عملية التأجيل هي عملية نقل (محتوى فعال) الى حاوية زمن ءاتي وتلك الحاوية تكوينية فهي تأتي تلقائيا (الساعة) وهي حاوية السعي

    * نقول في فطرتنا الناطقة (حادث جلل) وهو يعني حادث كبير الوصف او خطير .. جلل تعني (فاعلية نقل لـ فاعلية احتواء ناقل) فيكون الوصف كبيرا فلو ان قرية كاملة نقلها (السونامي) الى حاوية الموت فهو (حادث جلل) لان الناقل في (حاوية ربط الحياة) تم نقلها بناقل كبير ابتلعها بكاملها مثل السونامي فيكون الحادث جلل لان (الناقل) المحدث للحدث يكون قد احتوى ناقل احتوائي بشكل كبير مثل موت (الساعة) اي (موت حاوية السعي) كما حصل في سونامي سومطرة قبل بضعة سنين

    * (وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالأِكْرَامِ) (الرحمن:27)


    * (تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلالِ وَالأِكْرَامِ) (الرحمن:78)

    وجه الرب هو (حاوي مجسات الرب) فالوجه هو (الحاوي للمجسات) مثله وجوهنا التي تحوي مجساتنا في الذوق والشم والبصر والسمع واللمس ... وجه الرب باقي اي (زمن دائم) وهو يتصف بـ (ذو جلال) حيث يقيم النص بيان علمي ان مجسات الرب تتصف بصفة (رابط سريان حيازة) وهو من لفظ (ذو) (جلال) والجلال يعني (نقل فاعلية احتواء الفعل الناقل) في كل فعل ناقل يقوم به العبد في مسعاه (حاوية الزمن) وكل افعال العبد انما يتم نقلها الى حاوية مجسات الرب من خلال (رابط ساري الحيازة) (ذو)
    اسم الرب ليس كوجه الرب فحين كان وجه الرب (ذو جلال) يكون اسم الرب (ذي جلال) وليس (ذو) جلال فيكون الرب متصفا باسمه (مسمى) يمتلك صفة (ذي جلال)
    ذي ... تعني سريان حيازة حيز .. ذلك الحيز الساري الحيازة في (اسم الرب) يتصف بصفة (نقل) ينقل (فاعلية الاحتواء) لاي فعل ناقل يقوم به العبد (المربوب) فكل افعال العباد تنتقل بصفة (احتوائها) بفعل ناقل فيكون (بسم الرب) اي بصفة الرب الغالبة
    ففي (وجه) الرب ذو الجلال يتم (ربط الناقل) للعبد اي مسعاه بمجسات الرب
    وفي (اسم) الرب ذي الجلال يتم (حيازة الفعل الناقل) للعبد بمسمى الرب

    اجل مسمى ... تعني .. نقل تكويني لـ فعل الاحتواء ... لـ فاعلية مشغل يشغل فعل غالب ... لبيان ذلك نرى :

    في السعي (مشغلان)

    المشغل الاول : حراك الشيء نفسه وما فيه من نظم خلق في فيزياء وكيمياء وبايولوجيا واي حراك او قوى مخلوقة فهي تتصف بصفة (مشغل) اول

    المشغل الثاني : هو كينونة الزمن حيث (الحراك) يستهلك الزمن بشكل تكويني ملزم .. من اين يأتي الزمن وكيف هو ومن هو ومتى يموت ومتى يولد وكيف يتحرك وكيف يقاس ومتى يبدا واين ينتهي ... العقل البشري اصم ابكم تجاه ذلك المشغل الذي يشغل كل شيء منظور او محسوس للعقل البشري وهنا تكمن الصعوبة

    علم الزمن (علته) و (تكوينته) مسطورة في القرءان وملف الزمن العلمي يحتاج الى جهد عميق جدا في علوم القرءان ولا يمكن المرور على مفردات ذلك العلم مرورا عارضا

    ذي الجلال
    ذو الجلال
    هما مشغلان لسريان حيازة الخلق اي (استمرار الخلق) :
    المشغل الاول :
    (نقل حيز) وهو الحراك الساعي لكل مخلوق في الخلق في المادة والانسان والحيوان وكل ما هو مخلوق ومنها اجزاء الذرة وميزوناتها وفوتونات الضوء والموجة الكهرومغناطيسية وحظانة بيضة طير او حمل امرأة او ارنب او انفلاق بذرة وكل ذلك حراك في حيز وهو ما يوصف (نقل حيز) من حال الى حال (حراك)

    المشغل الثاني :
    (نقل رابط) وهو الزمن الذي يربط حراك الخلق بعنصر الزمن وهو رابط غير معروف علميا وقد عجز العلم تماما في عبور سقفه كما في تجربة الانفجار الكبير الفاشلة في سويسرا او في فهم سرعة الضوء وثبات حدودها

    بين (ذو الجلال) و (ذي الجلال) عقل فطري يقرأ القرءان من اجل العلم
    ولو حاولنا تبسيط مداركنا نحو فهم لفظ (الجلال) فسوف يكون الجلال يعني (صناعة الزمن)
    فالرب هو صانع الزمن
    والاجل مسمى هو القدر المقدر بين رابط ساعة لها مرسى (تتوقف بعد تمام السعي) فهو الذي يجليها لوقتها
    الخلق اجمالا هو (حيز متحرك) فلن يكون للزمن فائدة دون حراك او عندما يكون (العدم) فتفقد الساعة (حاوية السعي) صفتها ويحصل الفناء في العالم المادي (رسو الساعة)

    نعلم ان المعالجة صعبة للغاية لانها محاولة مجتزأة من وسعة علم كبير يخص تكوينة (الزمن) العصي على العقل البشري لمجمل حضاراته بما فيها حضارة المعاصرين العلمية فالعلم (عقيم) في (الزمن) الا ان الله سبحانه اغنى البيان في القرءان شاملا لكل حاجة تقوم في العقل البشري
    (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرءانِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الأِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً) (الكهف:54)

    وما اكثر الجدل في ءاية الزمن ..!!

    السلام عليكم

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,890
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الحاج عبود الخالدي

    مقتبس


    بين (ذو الجلال) و (ذي الجلال) عقل فطري يقرأ القرءان من اجل العلم

    ولو حاولنا تبسيط مداركنا نحو فهم لفظ (الجلال) فسوف يكون الجلال يعني (صناعة الزمن)

    فالرب هو صانع الزمن


    سوف لا نقول فقط ما أكثر لجدل في ( علم الزمن )

    بل يا لها من علوم يزخر بها ( آية الزمن )

    وقفنا عند استفاضتكم الكريمة بما حملت من علوم وبيانات كثيرة

    وقفة كبيرة للتأمل والتدبر

    لآن البيانات في حد ذاتها بيانات تحمل مفاتيح وأسرار قرءانية عميقة

    تلزمنا معالجتها وتدبرها على مكث ... فجزاكم الله كل خير على ما أوردتم من حقائق هامة وذكرى كبيرة

    اللهم انر قلوبنا بنور العلم وانوار الايمان

    سلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 51
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 1,564
    التقييم: 10

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأجل المسمى في فقه الزمن يحتاج الى سعه علم القرءان لكشف بعض أسراره
    ولنقف وقفة نفتح من خلالها بوابات العقل
    لفهم بعض اسرار الزمن.
    ( لكل أمة أجل اذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون ) يونس 49
    (ولكل أمة أجل فاذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون ) الأعراف 34
    وكما أن موت الفرد يخضع لأجل وكذلك ألأمم أيضا لها آجالها يعني أن للزمن سنن تتحكم به وبالافراد وبهوياتهم الشخصية .
    ( وما أهلكنا من قرية الا ولها كتاب معلوم * ما تسبق من أمة أجلها وما يستأخرون )الحجر 4-5
    ( ما تسبق من أمة أجلها وما يستأخرون ) المؤمنون43
    وهذا الأجل الجماعي هو أجل الأمة
    تفاعل المسلمون مع الأحداث وأسباب النزول
    بحكم أرتباطهم بهذه الحوادث كانوا يتعرفون
    على بعض اسرار الزمن في محتوى النص
    القرءاني ومعطياته واهدافه.
    ( ولو يؤاخذ الله الناس بما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة ولكن يؤخرهم الى أجل مسمى فاذا جاء أجلهم فان الله كان بعباده بصيرا ) فاطر 45
    والاجل المسمى هو القدر المقدر .
    شكرا لأثارتكم الكريمة سلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة قاسم حمادي حبيب ; 09-27-2012 الساعة 12:48 PM

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 410
    التقييم: 10




    سلام على الباحثه وديعه العمراني وسلام على شيخنا الحاج عبود الخالدي

    جزيتما خيرا عنا وعن أمة محمد بما تفيضان علينا من فيض القرآن الكريم

  6. #6
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,581
    التقييم: 10

    رد: ( الاجل المسمى ) في فقه ( الزمن )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فضيلة العالم الجليل الحاج عبود ..لا يسعنا الى أن نقدم لكم جزيل الشكر وعظيم الامتنان .
    ونحن نتدارس أبحاث المعهد حضر هذا المبحث في الواجهة .. ووجدناه ذو علم غزير فشكرا لجميع من حاضر بكلمته هنا
    مقتبس :

    ولو حاولنا تبسيط مداركنا نحو فهم لفظ (الجلال) فسوف يكون الجلال يعني (صناعة الزمن)
    فالرب هو صانع الزمن
    والاجل مسمى هو القدر المقدر بين رابط ساعة لها مرسى (تتوقف بعد تمام السعي) فهو الذي يجليها لوقتها
    الخلق اجمالا هو (حيز متحرك) فلن يكون للزمن فائدة دون حراك او عندما يكون (العدم) فتفقد الساعة (حاوية السعي) صفتها ويحصل الفناء في العالم المادي (رسو الساعة)


    نقرأ الاية الكريمة
    يقول الحق تعالى (
    ما خلقنا السماوات والارض وما بينهما
    الا بالحق واجل مسمى والذين كفروا عما انذروا معرضون)

    هل نستطيع أن نسأل على غرار ما ذكر في تأويل ( الآجل المسمى ) ما معنى أن يكون ( خلق السموات والآرض ) لآجل مسمى ؟

    وهل سيأتي وقت تتغير فيه السموات والآرض الى خلق ءاخر، يقول الحق تعالى
    ( يوم تبدل الارض غير الارض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار ) ...فهل تدل الآية على ( رسو الساعة ) الكبرى .

    السلام عليكم




  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,093
    التقييم: 215

    رد: ( الاجل المسمى ) في فقه ( الزمن )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    صناعة الاجل تختلف عن تسمية الاجل فالناس يستطيعون تسمية الاجل كما جاء في ءاية البيوع انهم لا يصنعونه

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ إِذَا تَدَايَنتُم بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكْتُبُوهُ) البقرة من الاية 282

    الفكر المستقل حين يتدبر القرءان سيجد ان القرءان خارطة عقلانية للخلق وحين نقرأ النص بفكر مستقل (عقل القرءان) فهو للذين يعقلون ونقرأ

    {أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ
    وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ بِلِقَاء رَبِّهِمْ لَكَافِرُونَ }الروم8

    كل مخلوق له اجل مسمى فلا دائم الا الله ولكن الفكر الاسلامي التقليدي تصور ان تلك الراشدة تعني (فناء الخلق) من خلال فهم (فناء المخلوق) الا ان تلك الراشدة غير رشيدة فالمخلوق له اجل مسمى اما الخلق فهو دائم بدوام الخالق فالله لا يستقيل من صفته ويفني الخلق ويحيل نفسه على التقاعد كما يتصورون بل الخلق مستمر ومفاصل الخلق وجزئيات الخلق في السماوات والارض وهي مجمل الخلق كل له اجل مسمى الا ان الخلق كوعاء يمارس الله فيه الخلق دائم بدوام الخالق في صفته (الخالق)

    {يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُواْ للّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ }إبراهيم48

    ذلك التبديل يقع في المخلوق وهو يقيم مستدلات الراشدة اعلاه في ان الخلق مستمر والمخلوق له اجل مسمى وان كان السابقون لا يدركون تلك الصفة فهي اليوم اصبحت مدرك علمي حين شاهد العلماء ان خلايا المخلوق تفنى في اجل مسمى لكل نوع من الخلايا فاطول عمر للخلية في جسم الانسان مثلا هو ستة اشهر عدا الخلايا العصبية التي قيل ان عمرها يساوي عمر الانسان الا ان العلماء لا يصرون على بقاء مادة تلك الخلايا هي هي من اول يوم يتكون في الجنين الى اخر يوم من عمر الانسان بل تتبدل مادة الخلايا العصبية دوريا والعلماء يعرفون تلك الظاهرة من خلال استهلاك متجدد لاملاح الصوديوم والبوتاسيوم والتي تعتبر مادة الاشارات العصبية الا ان لها (اجل مسمى) وبعدها تطرح عبر جهاز الكليتين ..

    كل شيء يتبدل اي (يفنى) وهو من نص شريف

    {كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ }الرحمن26

    {وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ }الرحمن27

    قالوا في (فان) يعني انه الفناء و (العدم) الا ان لفظ فان يعني (تبادلية فعل تبادلي فعال) فالفناء لا يعني العدم بل يعني (استبدال الفاعلية) فالموت لا يعني العدم بل يعني (البعث) و (المعاد) وهو في استبدال فاعلية بفاعلية تبادلية اخرى

    الخالق لن يستقيل من صفته

    {يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاء كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ }الأنبياء104

    فكل شيء يتبدل (ويعاد) فكل خلق يعيده الله فلا اجل لفناء اجمالي في زمن مسمى واحد بل لكل مفصل في الخلق اجل مسمى يعاد تارة اخرى فكما للخلية اجل مسمى وللانسان اجل مسمى فعلى سبيل المثال يكون لذرة الاوكسجين اجل مسمى ولالكترواتها وبروناتها ونيوتروناتها اجل مسمى مختلف عن الاخر كما لميزونات كل جسيم اجل مسمى فذرة الاوكسجين لا تفنى بمجملها في ومضة زمن واحد بل لكل اصغر صغيرة فيها لها اجل خاص بها فنرى مثلا (حبة الرمل) هي هي الا ان اجزائها التكوينية مستبدلة باستمرار مثلها مثل جسد اي مخلوق فنحن نراه هو هو الا ان كل شيء فيه يستبدل فخلايا جسد المخلوق لا تنفق في ساعة واحدة بل هي تستبدل (كطي السجل للكتب) ورقة ورقة ومفصل مفصل وكل له اجل ويعاد بديله الى دور مثله في الخلق ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام هو هو لا يتبدل ولا يتغير

    سلام عليكم

  8. #8
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,581
    التقييم: 10

    رد: ( الاجل المسمى ) في فقه ( الزمن )


    السلام عليكم ورحمة الله عالمنا الجليل ، جوزيتم كل خير . السلام عليكم

  9. #9
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 687
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: ( الاجل المسمى ) في فقه ( الزمن )


    بسم ءلله الر حمن الر حيم

    سلام عليكم أجمعين ورحمة ربي وبركاته

    ءبتاه القرءاني الجليل الحاج الموقر عبود الخالدي حفظه ءلله


    مارأيك في قضاء نوعين من الأجل ( أجل و أجل مسمى عنده) بالنسبة مثلا لمن يقتل قتلا عاديا ءو في سبيل ءلله تعالى على فرض ءن لكل مخلوق بشري يجب معين مثلا 60/ 100سنة ثم قتل قبل تمامها فهنا هل نقول ءنه ءستكمل ءجله؟ ءم بقي له وهو ما يرد ( ءجل مسمى) وبناء عليه يمكن تصور مثلا....ءن يعيش بعد حالة القتل ءن كان غير مؤمن وبقي له مثلا 30سنة يحضره الموت ولايتوفاه ملك الموت ثم يعيش ماتبقى له من ءجله حتى تمام المائة/ ءو الستين سنة ( بزمن الأرض حتى يستوفى ءجله المسمى ثم يحضره ملك الموت فيتوفاه وقد ءستكمل عمره بخلاف من قتل في سبيل ءلله تعالى فيكون مابقي من عمره على فرض ستين سنة وقتل وعمره ثلاثون سنه بضربها في ألف ( وإن يوما عند ربك كألف سنة مماتعدون) يعني 30×1000=30000سنة ثم يتوفاه ءلله تعالى عنده فهل يمكن لهذا التصور ءن يكون متوافقا مع نصوص الآيات القرآنية في موضوع الأجل والأجل المسمى وقضية المقتولين خصوصا من هم في سبيل ءلله تعالى.

    شكرا لك ءبتاه الرباني ولكل حرف من نور تضعونه نبراسا لطريقنا

    سلام عليكم أجمعين

  10. #10
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,093
    التقييم: 215

    رد: ( الاجل المسمى ) في فقه ( الزمن )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قوانين الله سبحانه في نفاذية الخلق حيث يمكن ان ندرك منها الكثير اما ادارة الله سبحانه للخلق فهي غير مرئية الا بمحدودية الظاهر منها كما نزل الله في القرءان من بيان حصرا فيها ولا اكثر من ذلك وحين نقرأ في القرءان نصا ندرك حدود تفكيرنا ونقرأ

    {
    وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ } (سورة آل عمران 145)

    اذا رشد في عقل الباحث ان الامر بيد الله فلا نستطيع ان نصل الى مشغلات علل الاذن الالهي الخاصة بذلك الاذن والاذن الالهي هو (الادارة الهية) للمخلوق فمشيئة الله لا يمكن ادراكها من مرابط (مشغل العله) بل من حيث الظاهر وما يؤكد ذلك البيان نص قرءاني شريف يجيب على تساؤلاتكم الكريمة بشكل مبين

    { وَاللهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ
    لَا يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ } (سورة النحل 70)

    { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ
    وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لَا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ } (سورة الحج 5)

    (لا يعلم) تعني نفي حيازة مشغل العلة فلا توجد فاعلية لـ (حيازة مشغل علة الحياة) وبالتبعية لا يمكن معرفة (حيازة مشغل علة الموت) لانها لا تقوم الا باذن الله وان عرفنا الاسباب المؤدية للموت ولكن (مشغل علة تلك الاسباب) تبقى بيد الله سبحانه حصرا سواء مات الشخص نتيجة شيخوخة او مرض او حادث او انتحار فهي (اسباب) الا ان (مشغل علتها) خارج حيازة العقل البشري بدءا من (الارحام) وفيها وصف (
    فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ) ومن تلك البداية الحاملة لعنصر الحياة توجد نهاية حامله لعنصر الموت (مخلقه وغير مخلقه) وان وجد الطب الحديث كثير من اسباب نجاح الحمل او فشله او وجد اسباب للوفاة الا ان تلك الاسباب غير معروفة (المشغل) وان عرف مشغل واحد لسبب مرض ما او حالة موت الا ان الاسباب التي خلفه تبقى خارج حيازة العقل البشري (سلسلة الاسباب) فهي تبقى حصرا بيد الله

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف يستطيع المصلي ان لا يكلم نفسه وهو في الصلاة ؟
    بواسطة سهل المروان في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 03-04-2020, 04:19 PM
  2. تساؤل : هل القتال (المسلح ) لرد العدوان .. فرض (عين ) وركن من اركان الاسلام ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة الجهاد التقني المسلح
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-11-2017, 04:10 PM
  3. أيها المطالبون بالاصلاح .. أين ( المصلح )!!
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة المجتمع الاسلامي ومخاطر التهجين
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 05-12-2013, 10:20 PM
  4. الغاية الأسمى للايمان
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى معرض ثمار الدين
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-22-2012, 02:08 PM
  5. الصلاة ... تفعيل المصلي بدنا وفكرا وروحا
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-01-2011, 01:49 PM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt1152

ماهو الاجلyhs-ddc_bd
SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146