سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,015
    التقييم: 215

    الموت برهان الخالق في المخلوق


    الموت برهان الخالق في المخلوق

    من أجل نهضة إسلامية فكرية معاصرة

    البرهان على اثبات الخالق الواحد كان ولا يزال سجالا كلاميا بين ذوي الفكر الالحادي او ذوي الالهة المتعددة مع ذوي الفكر التوحيدي .. كان ذلك السجال الكلامي واجهة لمستقرات عقلانية ضعيفة في الجانب الملحد يقابلها قوة حجة وبيان في الجانب التوحيدي الا إن النتيجة تبقى غير حاسمة ذلك لان الهدي الى التوحيد والايمان بالله انحسر حصرا في صلاحيات الخالق ولا يمتلك المخلوق صلاحية تنفيذية فيه ومن ثم القدرة على هداية الاخرين وقد سحبت تلك الصلاحية من سيد الانبياء وخاتمهم محمد عليه افضل الصلاة والسلام



    (لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ )(البقرة: من الآية272)

    ازاء تلك الضابطة الفكرية المستخلصة من دستور إسلامي مطلق فأن الجهد من أجل اقناع الاخرين وتقديم البرهان اليهم يعتبر في بعض واصفاته عبثا لا يغني حملة الكفر هديا ايمانيا بل يبقى حامل الفكر التوحيدي في مشروعية السجال الكلامي لاتمام حجة الله البالغة في برنامج محكم وضعه الله في قرءانه

    (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) (النحل:125)

    هو أعلم بمن ضل عن سبيله ... بل هو أعلم بالمهتدين .. فالمهتدين لهم شروط عقلانية لا يعرفها الا هو لا يستطيع بشر مهما بلغ به العلم والفراسة والقدس أن يعلم توافر شروط المهتدي العقلانية ..!!

    من أجل ذلك كان هذا الادراج على طاولة الكترونية عسى ان يكون له حضور بين حملة عقيدة التوحيد قبل ان يكون في الجانب الاخر لان المنغمسين في الفكر الالحادي انما كتب لهم خالقهم سوء التوفيق وعقولهم مبنية على أسس لا تتوائم مع شروط الاهتداء ولا يستطيع العقائدي ان يوفر لهم محاسن توفيقية تخرجهم من ضلالتهم التي ستكون مسربهم الى غضبة الله المحتومة فيهم وفيمن سبقهم ..!!

    السجال الكلامي بين الفكر التوحيدي والفكر الملحد يتخذ في زماننا مسارب فكرية مختلفة عن الزمن الماضي بسبب اتساع النظم المعرفية وظهور الحقائق العلمية بحيث اصبحت الفرصة عند حملة الفكر التوحيدي أكثر قدرة على تحويل السجال الفكري الى ناصية علمية تخرس ذوي الحجج الواهية .. كما يتبجح الملحدون بحجية الاثبات العلمي لوحدانية الخالق ..!!

    الموت ... حقيقة تدور في الشوارع والمدن والمنازل ومواقع العمل وصالات العمليات وردهات المستشفيات وتحت اجهزة رقابية متطورة ولم يستطع لسان بشري واحد أن يصف لنا الحقيقة العلمية للموت .. ومهما قيل في أسباب الموت فأن العلم المعاصر بجبروته وبعظيم مختبراته التقنية كان ولا يزال وسيبقى عاجزا عن تحقيق صناعة الحياة من وعاء الموت ..!!!

    (فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ * وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ * وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لا تُبْصِرُونَ * فَلَوْلا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ * تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (الواقعة:87)

    سنرى ولسوف يرى متابعنا الفاضل ان العلم وقف اخرسا عند الموت فهو يأتي باسباب لا تعد ولا تحصى وهو يأتي بلا اسباب ويبقى سبب موت الكثيرين لغزا يحير مشغلي اجهزة القياس التقنية ولا جديد وتقنيات الطب أمست حتى اصبحت اكثر من بضعة أجيال من الاجهزة التقنية تتطور وتتطور ويبقى الموت عقدة كأداء لا يستطيع حملة العلم سبر غورها ..

    عرضت احدى الفضائيات تقريرا وثائقيا مصورا عن احد العباقرة انشأ موسسة صحية في امريكا تحت اجازة رسمية أكاديمية أعلن فيها ان برنامجه الهرموني والفيزيائي (رياضي) يجعل الانسان حيا نشيطا لعمر يزيد عن 100 سنه وقد استهوى ذلك المعهد المرخص والمتخصص كثيرا من المتقاعدين الذين تستهويهم الدنيا في خريف عمرهم الا ان المفاجئة الساخرة حدثت عندما قابل معد البرنامج ذلك العبقري وسمع وأسمعنا تحديات ذلك المهووس ان طموح المائة عام سيكون اوليا وأن برامجيته العلمية سوف تعبر سقف ذلك الطموح بل تضاعفه وقبل ان يبثق البرنامج في تلك الفضائية مات ذلك العبقري وهو ابن حوالي 74 سنة دون ان يكون هنلك سببا واضحا لموته فكان البرنامج الوثائقي يحمل ايجابيات ذلك المعهد واذا به يضطر اعلان موت ذلك الشيخ الخرف الذي يريد ان يعيش فوق ارادة خالقه ..!! علما انه يحمل سلة من الشهادات العلمية ..!!

    لو أستطاع الفكر الالحادي ان يقيم نظام الهندسة العكسية بتقنيات علم معاصرة ويعيد الانسان ببنيته كما كتبها الله في قرءانه فيكون الملحدون على ناصية فكرية رصينة الا ان هوجائية السجال الكلامي معهم تتحدث عن قرارات ملحدة خالية من البرهان وهم في موصوفة يصفها الفلاسفة بالسفسطة (رأي بلا دليل الا عند حامله) وفي تلك نقطة اختناق تحول السجال الكلامي معهم الى حصانة فكرية بين يدي ذوي القلوب الضعيفة من حملة الفكر التوحيدي وليس لتحويل الملحد الى مؤمن ..!!

    (وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلا يَعْقِلُونَ) (يّـس:68)

    تلك هي الهندسة العكسية في الخلق عندما يبدأ الشيخ العجوز بانبات اسنان جديدة وشعر جديد ويتجدد نسيجه الحي وتعود اليه ايقاعات الفا الدماغية (شيخ طفل) ليكون اية بين الناس (أفلا تعقلون ..!!) ... وآية على العلماء ... فالعودة للبناء النسيجي قائمة تحت مجاهر هذا الزمان ومختبرات عظيمة التقنيات تعجز عن تجديد النسيج الحياتي ومنحه حيوية زمنية لان حاكمية الزمن خارج سلطان الانسان وعلماء الانس جميعا ..!!

    انه البرهان العلمي على حاكمية الخالق الذي صمم ونفذ الخلق الذي نراه سواء في اجسادنا او في مخلوقات نراها بين اظهرنا فالنحلة تعيش 40 يوما لتنفق بينما أمها (الملكة) تعيش بضع سنين ..!!

    استطاعوا ان يختزلوا الزمن في كل شيء في الصناعة والتجارة والنقل الا الزراعة فلم يستطع العلماء ان يتحكموا بحاكمية الزمن في الانبات وكمال الخلق وعجزوا عن تعجيل حضانة بيضة الطير أو زمن حمل الانسان والحيوان ..!! من أحكم تلك الحاكمية ... ؟؟ واين مقرها ...؟؟ ومن هو المتحكم بالموت إن لم يعترف الملحد بخالق الحياة ... ؟؟

    انها مأساة عقل ينثني بين الرذيلة ويفقد حيويته عند الفضيلة فيقوم الالحاد تحت مضيعة العقل

    (فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ * وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ * وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لا تُبْصِرُونَ) (الواقعة:85)

    ذلك الذي لا يؤمن بالخالق ... ولا يقبل بالعقل الا من خلال ناظور يرى فيه الله ... والله هنا موجود عند محتضر يموت ... هيا انظر الخالق ... كيف يختتم حياة المخلوق ... وهل تستطيع مراشدك الملحدة التي ترى صدقها ان توقف فعل الخالق ..!! هيا .. إن كنتم غير مدينين ( لا دين لكم) ... أرجعوها ... إن كنتم صادقين بما تدعون ..!!

    الموت ليس لعبة بايولوجيه بل هو حاكمية أحكمها الخالق تصميما وتنفيذا ومن لا يعترف بها فهو لا عقل له ولن ينال البرهان من عقله كيفما كان ومن ذلك ترى الملحدون يمعنون في واصفات الحياة ويربطون مرابطها في معزل عن الخالق الا إن الموت لا يمكن ربطه بمرابطهم وهو سلطان مسلط وليس مرابط تربط وقد احتار العلماء في الامساك برابط الموت عندما وضعوا تحت الاجهزة المختبرية العملاقة اجساد بشرية تحتضر فلم تسجل تلك الاجهزة أي شيء ولم يستطع فريق علمي ياباني عنيد ان يرصد أي نوع من انواع الربط الحياتي تغادر حيزها فمن يكون الموت ومع من يرتبط ...؟؟ والقرءان يجيب

    (اللَّهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (الزمر:42)

    ذلك هو الله الذي يحضر عندما تصل الحلقوم (حشرجة الموت) او ما يسمونه زمن الاحتضار ولا يستطيع احد مهما بلغ به الطول العلمي ومهما كثرت تقنياته العلمية ان يمسك الرابط بين الموت والميت ... لقد وضعوا جسد بعضهم تحت الانعاش فعاشوا سنين اجسادا بلا عقل فقد ذهب العقل ومات الانسان وإن بقي جسده بين ايدي العلماء كما هي الخلايا المزروعة في وعاء مختبري ..!! حيارى لا يملكون من أمرهم الا الغفلة التي اثخنت عقولهم ومن ورائهم عقول ملحدة تبحث عن برهان مادي ..!!

    تلك ذكرى .. وكل منا تذ ّكـِرهُ بخالقه

    (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) (الذريات:55)

    الحاج عبود الخالدي

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 596
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: الموت برهان الخالق في المخلوق


    بسم ءلله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ءجمعين
    ءبتاه الرباني القرآني عبود الخالدي نقف وقفة ءحترام لمقامك السامي الكريم ونتسائل ءمام كلامكم الرصين (وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ أَفَلا يَعْقِلُونَ) (يّـس:68)

    تلك هي الهندسة العكسية في الخلق عندما يبدأ الشيخ العجوز بانبات اسنان جديدة وشعر جديد ويتجدد نسيجه الحي وتعود اليه ايقاعات الفا الدماغية (شيخ طفل) ليكون اية بين الناس (أفلا تعقلون ..!!) ... وآية على العلماء ... فالعودة للبناء النسيجي قائمة تحت مجاهر هذا الزمان ومختبرات عظيمة التقنيات تعجز عن تجديد النسيج الحياتي ومنحه حيوية زمنية لان حاكمية الزمن خارج سلطان الانسان وعلماء الانس جميعا ..!!

    انه البرهان العلمي على حاكمية الخالق الذي صمم ونفذ الخلق الذي نراه سواء في اجسادنا او في مخلوقات نراها بين اظهرنا فالنحلة تعيش 40 يوما لتنفق بينما أمها (الملكة) تعيش بضع سنين ..!!

    استطاعوا ان يختزلوا الزمن في كل شيء في الصناعة والتجارة والنقل الا الزراعة فلم يستطع العلماء ان يتحكموا بحاكمية الزمن في الانبات وكمال الخلق وعجزوا عن تعجيل حضانة بيضة الطير أو زمن حمل الانسان والحيوان ..!! من أحكم تلك الحاكمية ... ؟؟ واين مقرها ...؟؟ ومن هو المتحكم بالموت إن لم يعترف الملحد بخالق الحياة ... ؟؟) هل نفهم من هذا الامر ءن قوم نوح فهموا هذه الهندسة نفسها في الخلق وفعلوها ليكسروا بذالك دورة الزمان؟؟؟
    السلام عليكم ءجمعين

  3. #3
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,828
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الموت برهان الخالق في المخلوق


    السلام عليكم

    نعم ، قوم نوح استطاعوا اختراق الطور في بعض تخصصاته.

    تمكنوا من تطوير الجينات...وعمروا كثيرا.


    لقد اشار المعهد الى هذا في بعض مجالسه الحوارية اشارة صغيرة.


    لا يسعنا الان البحث عنها.


    حضارة نوح وصلت الى مستويات عالية من التطور !!....وحضارة اليوم تعزف على نفس الوتر.

    السلام عليكم

  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 596
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: الموت برهان الخالق في المخلوق


    بسم ءلله الرحمان الرحيم
    سلام عليكم ءجمعين
    بيض الله تعالى وجهك ءختنا المحترمة والسيدة الفاضلة وديعة عمراني ...لقد شرحت صدرنا وءضفت في نفس الوقت حثا على نوع من المناغشة الفكرية الربطية ...
    سيدتي الفاضله الكريمه وهل يمكن القول أن قوم نوح حين طوروا في الجينات ربطوا بينها وبين عالم الطاقة الخفي المسمى ب( الجان) درجة ءكتساب ( الخوارقية) فأطلقوا بذالك قدرات العقل البشري الفائقه وءستعملوها فيما يدل على قوة وعظمة حضارتهم الطاغية ووصلوا الى مرحلة عصر النجوم ؟؟؟؟!
    وهذا مما يستدعي وجهة نظرك وفكرك ولهما نحن نتشوق علما منكي ءيتها السيدة المحترمة...
    سلام عليكم

  5. #5
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,828
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الموت برهان الخالق في المخلوق


    السلام عليكم


    الاخ الفاضل وليد راضي

    لم ، نعي جيدا الربط الذي ربطته بين قوم نوح وتسخير النجوم ؟ ..فنتمنى ان نسمع منكم بيانات اضافية تثري بحوثنا العلمية في هذا الشان .


    بالنسبة : لتسخير الجن في موضوعنا هذا ، لا ننسى اشارة قرءانية هامة

    فعيسى عليه السلام كان ( يصنع من الطين كهيئة الطير ) ..!! فينفخ فيه فيصبح طيرا باذن الله .

    وهو علم ( عيسوي ) مرتبط بعلم ( الجينات ) .


    فارجو ان تربط هذه الاشارة مع الاية ادناه :

    (وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ ) االاية من سورة النساء


    والمفروض ان نسال السؤال العلمي التالي : كيف نستطيع ان نفهم موضوع الالوهية المرتبطة بعلم ( عيسى ) في زمننا المعاصر ؟..ونربط هذا الفهم علميا مع قدرة العلم العيسوي على ادارة الجينات ؟ ...

    ثم نربط كل شيء بما توصلت له حضارة نوح من تطور علمي في اختراق الطور او التحكم في بعض مفاصله ؟!


    ولا ننسى ان نستحظر ضمن كل هذا الاية 41 من سورة سبا التي تتحدث عن ( عبادة الجن ) !!



    ....اتمنى لكم رحلة بحثية تفكرية موفقة.
    . .


    السلام عليكم


  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 596
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: الموت برهان الخالق في المخلوق


    بسم ءلله الرحمن الرحيم
    السلام والرحمة والبركة عليكم ءجمعين..
    وربي يا ءختنا المحترمة والسيدة الفاضلة وديعة عمراني...لقد ءلهبت عقلي ...ءنني ءشعر عندما تقولين ( اتمنى لكم رحلة بحثية تفكرية موفقة.) ءنها رحلة إلى مرافيء النجوم ....
    لن يسعفنا في هذا الامر إلا أن يحل بعض شفرتها إلا (أب / أخ) متمثل في ( ءبينا الرباني عبود الخالدي ) ءو ( أخونا الفاضل أحمد محمود) والذي نفتقده كثيراً ولانعلم عنه خبرا ..فهل لازال في محرابه التفكري أم ماذا؟؟؟!! نريد أن تطمئن القلوب عليه ونرجوا دوما له خيرا...
    ءما تسخير النجوم لقوم نوح ...فلم ءقصده حرفيا بل جل ما قصدت ءن لهم نوعا من السفر إلى بعض الكواكب والمواقع النجمية وتركوا عليها بعض بصماتهم تخبر من وصلها يوما ما برسالة مفادها ( كنا هنا من قبل) ....وحين يتم ءكتمال الترابط في قطع ( البازل) سيتم نشرها على معهدنا لكي نسلمه للقائد الأعلى للمؤمنين والمؤمنات كي يرى فيه رئيه وله ولكل ءخوتي وءحبتي الاحترام والسمع والطاعة
    شكراً لك على وقتك ومشاركتنا في هذا السؤال المثير والملهب للفكر ءن لم يكن مرافقا ( للخيل. والخيال والمخايلة)
    السلام على ءهل الصلاة والسلام

  7. #7
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,828
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: الموت برهان الخالق في المخلوق


    بسم الله الرحمان الرحيم

    (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ ) الاية من سورة العنكبوت


    وفقكم الله للجهاد الفكري والعلمي في كتاب الله.

    بدورنا على مدار ازيد من عشر سنوات وجدنا متعة عقلية لا نظير لها في التفكر والبحث التاملي العميق في بحوث علوم الله المثلى بالمعهد.

    ومازلنا ان اذن الله وكان في العمر بقية سنعود بنفس الجهاد العقلي لاستكمال مشوارنا البحثي قربة لله تعالى .

    وهو العمل الذي نستمد منه القوة والمدد بحمد الله تعالى.




    وفقكم الله تعالى .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الخالق لن يستقيل من صفته
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث خطاب القرءان العلمي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-17-2020, 07:56 PM
  2. ديمقراطية الخالق والمخلوق
    بواسطة أمين أمان الهادي في المنتدى مجلس مناقشة الحدث السياسي في الدين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-15-2017, 07:08 PM
  3. سكرة الموت
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة توأمة الظنون
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-07-2013, 02:19 PM
  4. أحذروا الموت
    بواسطة قاسم حمادي حبيب في المنتدى مجلس فنون الأدب في الخطاب الديني
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-24-2012, 08:29 AM
  5. الجنين وآيات الخالق...
    بواسطة الحاج قيس النزال في المنتدى مجلس مناقشة بيان الايات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-10-2011, 07:05 AM

Visitors found this page by searching for:

http:www.islamicforumarab.comvbt220

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146