سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: ذبح اسماعيل ..!!

  1. #21
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 602
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    بسم ءلله الرحمان الرحيم
    ءبتاه الرباني القرآني عبود الخالدي سلام عليك ءمابعد ...
    حين نراجع في المعهد البيانات تسوقفنا ءسئلة ءخرى حول مابينتم سيدي مثيل قولكم ( ذلك هو الفداء .. لو لم يكن فان الحاج الآتي من خارج مكة سوف ياخذ من الحاج من اهل مكه .. وفي ذلك حاجة للصبر .. ولرفع الحرج رحمة بالناس .. صدقت رؤيا ابراهيم ... لان ابراهيم كان يبحث عن حل ... كيف يكون الحال اذا كان الحجيج من خارج مكة كثيرا والمقيمين في مكة قليلا ..

    لو قال العقل بحاجة الحجيج لشيء من العقل من اهل مكة فان رؤيا تقوم في العقل باخذ الحاجة من المكيين توجب تساوي عددهم مع عدد الوافدين من الحجاج من خارج مكة .. الحل في الذبح واخذ الحاجة من جسد الذبيحة وبعد المنفعة منها يتم افراغاها في البيت العتيق (الكعبة) وهي القطب الايسر للعقل !! )
    ءبتاه...فلم لم يتقدم الفداء والهدي فيكون منسك يتم تفعيله بعد الطواف حول الكعبه المشرفه وبين الصفا والمروة ثم يكون الفداء ليلبي حاجة الوافدين لكن ان يتأخر الى مابعد رمي الجمرات الثلاث وطواف حول الكعبه ومابين الصفا والمروة فشيء يثير العقل البشري ويجعله يتسائل بجميع أدوات ( كيف) وءخواتها ...فهل نطمح لكرمكم بشيء حول هذا الخاطر التخيلي الهاروني
    سدد ءلله سهمك ءبتاه
    سلام عليكم ءجمعين

  2. #22
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,016
    التقييم: 215

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحج منسك (مادي) يرتبط بمنسك (عقلاني) وهو حزمة من مجموعة أفعال أي (ءايات) متوالية (ءاية تتلو ءاية) حسب ما ثبت بيانه في القرءان وما قامت عليه سنة المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام ... ونقرأ

    { وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27) لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ
    عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28) ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ } (سورة الحج 27 - 29)

    فهي ءاية تتلو ءاية فـ (بعد الاطعام) يقوم الطواف بالبيت وقبل الاطعام يجري منسك الذبح فالاطعام يتلو عملية الذبح حكما بعدها يستوجب (الاكل) من لحوم الذبيحة شراكة مع البائس الفقير (
    فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ) ومن ذلك المأكل يقوم رابط بين المفدي (مالك البهيمة) اي الذابح و (المطعوم) لذلك وجدنا ان ذبح الذبيحة وتركها في موقع الذبح في موسم الحج (المعاصر) فيه انحراف عن السنة فكنا نعاني كثيرا عندما نستكمل ذبح الذبيحة وذلك بسلخها وتقطيعها على يد جزار محترف ومن ثم توزيعها على طالبيها من الناس ليأكلوها ... وفي موسم ءاخر للحج قمنا بالاتفاق مع احد المطابخ لطهي الذبيحة وذلك لغرض نهيأتها للأكل ومن ثم توزيعها لـ (نطمأن أنها اكلت قبل الطواف) ليقوم الرابط العلمي الدقيق بين المفدي والطاعمين منها ليكون للذبح ءاية في التطبيق وتليها ءاية الطواف بالبيت

    كثير من الاعراف في منسك الحج إنحرفت بسبب التزاحم الشديد وذلك نتيجة لوفرة وسائل السفر الحديث الذي ادى الى تزايد اعداد الحجيج بشكل متضاعف باطراد وما صاحب ذلك ايضا كثرة المطاعم وبائعي المأكولات ففقدت سنة (
    فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ) عند الغالبية الساحقة لـ الحجيج حيث يفدي الحاج ذبيحته عن بعد ولا يدري اكلت او تفسخت !! ومن أكلها ؟؟ ومتى ؟؟ وهل المطعوم في حوض مكه ؟ او في اقاليم اخرى ؟؟! كما قيل انها تصدر لفقراء بعض الدول وذلك التصرف يقطع الرابط بين (الطاعم والمطعوم) لـ إختلاف الاقليم واختلاف الميقات فقد يأكلها الفقير بعد انتهاء موسم الحج فلن يقوم الرابط بين الطاعم والمطعوم اساسا برابطه مع منسك الحج !! لانه (فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ) ولفظ معلومات يعني (مشغل علة معلول بعلة)

    توالي الايات في منسك الحج ثابت في نصوص قرءانية وفي السنة الشريفة وعليها شبه اجماع بين المذاهب ولا يمكن تقديم ءاية على أخرى

    { وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ
    وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَاتَّقُوا اللهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ } (سورة البقرة 196)

    وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ .... النص يقيم دليل قاطع على توالي ءايات منسك الحج والهدي لا يبلغ محله الا اذا أطعم منه البائس الفقير وهم كثير كثير في مكة فـ (البائس الفقير) لا يعني فقير المال بل يعني فقير (الرابط) لان الحجيج في مكه يقيم روابط تكوينية بين الحجاج لها اثر معلول وهو مؤثر في علمية الحج لذلك كان الحج ءايام معلومات يجتمع فيها الحجيج ومن خلفه سر عظيم وهو يخص (روابط الحجيج) فيما بينهم في حوض مكه لذلك لن يكون الحج على مدار السنه مثل منسك العمرة فمنسك العمرة وإن كان ءايات متواليات ايضا الا انه غير جامع لكل المعتمرين إلا الحج فهو منسك جامع وفق منهجية ءايات متواليات

    كان معنا في الحج شخص متقدم في السن ويقول ان حجته تلك اتمت (40 حجه) وكان يطوف على قافلتنا بعض الاشخاص متطوعين للفداء بالنيابه عن الحجاج المتعبين وكبار السن والنساء فرفضنا عرض التطوع معللين ذلك بقدرتنا على اداء منسك الذبح وحين نفرت للذبح صاحبني ذلك الشخص المسن وسألني ان لماذا رفضت المتطوع للذبح نيابة عنك وهو جائز شرعا !!؟ فقلت له ان منسك الذبح يجب ان يتلوه اطعام البائس الفقير وذلك ما يصعب على المتطوع ولن يفعله !! فاقتنع بطرحنا وصاحبنا حتى تم الفداء وبدأ توزيعه على فقراء كانوا يتجمهرون خارج المسلخ مع الاحتفاظ بقطعة لكل واحد منا من ذبيحته لاكلها في المخيم وعند العودة ونحن على تعب شديد من المشي قرابة 3 كيلو متر عن المخيم فقال ذلك الشيخ حججت 39 مرة قبل هذه الحجة واشعر اليوم اني حججت مرة واحدة فقط وهي هذه الحجة التي انا فيها !!!

    قدمنا البيانات اعلاه اخي الفاضل ولمتابعينا الافاضل بسبب غياب الحقيقة العلمية عن الاغلبية الساحقة للحجاج وقد انطلقت فتاوى شرعية في كل مذهب هدفها تسهيل مهمة الحاج وتيسير حاله مستندين الى مصدر فقهي ثابت في جميع المذاهب ويعتبر مصدرا تشريعيا وهو يسمى بـ (المصالح المرسله) والتي يراد منها تيسير مصاعب المنسك وفق اعداد متزايدة للحجيج في زمن الحضاره إلا ان تلك الفتاوى اغفلت تماما (علة الحج العلمية) لانها غير معروفة في المنظومة الفقهية الموروثة ! توالي مناسك الحج أمر محتوم وإلا فان تمامية المنسك لا تقوم وعلته لا تقوم

    السلام عليكم

  3. #23
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 602
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    بسم ءلله الرحمان الرحيم
    سلام عليكم ءجمعين
    ءبتاه الرباني القرآني عبود الخالدي نقف وقفة ءحترام لمقامك السامي الكريم على كل حرف كتبته وبينته لنا نسأل ءلله الرحمان ءن يدخلكم مداخل ومخارج البركة تسري لك ولكل من يعينك على دربك المبين
    ونود من كريم ماعودتنا ءبتاه بخصوص هذا الموضوع بالنسبة لابراهيم وءسماعيل ...في قوله تعالى ( فلما اسلما وتله للجبين) ماهو معناها من علم الحرف القرءاني ومامدلولها العلمي؟؟؟؟ خاصة كلمة ( وتله) ؟؟؟
    شكراً لكريم فيضكم زادكم ربي نورا
    سلام عليكم ءجمعين

  4. #24
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,016
    التقييم: 215

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليدراضي مشاهدة المشاركة
    بسم ءلله الرحمان الرحيم
    سلام عليكم ءجمعين
    ءبتاه الرباني القرآني عبود الخالدي نقف وقفة ءحترام لمقامك السامي الكريم على كل حرف كتبته وبينته لنا نسأل ءلله الرحمان ءن يدخلكم مداخل ومخارج البركة تسري لك ولكل من يعينك على دربك المبين
    ونود من كريم ماعودتنا ءبتاه بخصوص هذا الموضوع بالنسبة لابراهيم وءسماعيل ...في قوله تعالى ( فلما اسلما وتله للجبين) ماهو معناها من علم الحرف القرءاني ومامدلولها العلمي؟؟؟؟ خاصة كلمة ( وتله) ؟؟؟
    شكراً لكريم فيضكم زادكم ربي نورا
    سلام عليكم ءجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    { فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102)
    فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ } (سورة الصافات 102 - 105)

    لفظ (ول) هو جذر عربي وهو في البناء العربي الاولي (ول .. وتل) مثلما نقول (ود .. وتد , عد ... عتد , من .. متن , فر ... فتر , قر ... قتر , سر .. ستر , بر ... بتر ... ووو ) تلك المعالجات التي تضيف حرف وسط الجذر العربي هي منهجية نطق عربي يمكن ان نراها في كثير من الالفاظ العربية في منطق العرب مثل (بر .. بكر , رد ... ركد , شر .. شكر حد ... حمد) حيث يولد الجذر العربي في فطرة النطق ويتحول الى بحر من الصلاحيات الناطقة على عربة العربية وهو تخريج فكري نطرحه لاول مرة للضرورة في توفير متطلبات السؤال وكنا نعالج مثل تلك الالفاظ بترجمتها الحرفية بموجب علم الحرف القرءاني

    في تفسير الطبري جاء في (وتله للجبين) تعني اكبه على جبينه لكي يذبحه حتى لا يراه يتألم او مثل ذلك الوصف وقيل منقولا بطريق اخر اراد ذبحه من جنبي الجبهة !! وقيل مثل ذلك الكلام في موارد تفسيرية اخرى مع اختلافات كثيرة لم تتطرق لاصل الكلمة العربية (وتله) وجاء في ما يسمى بـ (المعجم الوسيط) معنى (الأوتل) هو الرجل الذي ملأ بطنه بالشراب .... هذه البيانات اخذت من منشورات على الشبكة الدولية يمكن مراجعتها

    فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ... واضح النص ان الذابح والذبيح (أسلما) لشيء هو (وتله للجبين) ... لفظ (وتله) في علم الحرف القرءاني يعني (ديمومة رابط ينقل محتوى) والناقل هنا (ل) للجبين ... الجبين من جذر (جبن) وهو لفظ نستخدمه ونعرف معناه بما يختلف عن الشجاعة لكنه لم يرد في القرءان الا في لفظ (للجبين) ونحن ايضا نصف عربيا صدغ الوجه الامامي فنسميه (جبين) ونسمي راسب الحليب بـ (الجبن) او (الجبنة) ... عندما يكون اللفظ (جبين) يكون في علم الحرف القرءاني (تبادلية فعل احتواء) لـ (حيازة قابض) وهي تحصل في شؤون مختلفة ومنها في سرد العلم او تعليمه فالعالم او المعلم او المدرس انما يمتلك (فاعلية احتواء العلة العلمية) او العلة المهنية والحرفية فحين تتحول الى صفة (تبادلية) بين المعلم وسامعه فيكون المعلم قد ذبح تلميذه علميا فاسمعه حيز العلة فيكون (إسماعيل) ذلك لان ابراهيم عبد ربه حتى ءاتاه اليقين واليقين بلسان عربي مبين يعني حيازة (القانون) الالهي في كل اشياء الخلق المرئية فعرف علتها وحين يسمعها لابنه فهو يذبحه وهو ما يحصل من قبل فرعون زماننا (يذبح ابنائنا) وفق منهج التعليم العلمي حيث العلم في القرءان يعني (مشغل العلة)

    { إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا
    يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ } (سورة القصص 4)

    لفظ (ذبح) في علم الحرف القرءاني يعني (فائقية سريان حيازة قابضة) وهي فاعلية صفة تحصل عند ذبح البهيمة حيث يستقطب الذابح عقل الذبيحة (بسم الله) ليفرغها في محلها (البيت العتيق) وهو وسيلة انعتاق الذبيحة من عقلها ليكون لحمها (بروتين) خالي من عقلانيتها فلا يضر طاعمه لذلك وجهة الذبح حكما هو الكعبة وذلك (ركن) من اركان الذبح !!

    المعلم حين يعلم تلميذه انما (يستقطب عقله) ليفرغ فيه (العلة) العلمية وإن اقفل التلميذ عقله اي يكون (لاهيا) فان ذبحه علميا لن يحدث ولن يدرك العلة ولكن سامع العلة (اسماعيل) يذبح فــ يستقطب عقله وفي مثل ابراهيم (اسلما وتله للجبين) حيث قلنا ان وتله تعني
    (ديمومة رابط ينقل محتوى) وهو رابط العلة فـ (العالم والمعلم) كليهما يسلمان لـ (ديمومة رابط ينقل محتوى العلة ـ وتله)


    قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللهُ مِنَ الصَّابِرِينَ ... كل أب خصوصا البريء من قومه (ابراهيم) مأمور ان يسمع اولاده علة ما وصل اليه بابراهيميته (اني جاعلك للناس اماما) ومثله كل معلم (خبير) هو بمثابة (الاب) لكل من لا يعلم ويريد ان يحوز (مشغل العلة) اي يعرفها وترى كليهما قد اسلما لذلك المنهج التعليمي الذي ينقل فاعلية الاحتواء العلمية ليستقطب عقل التلميذ لما تفرضه ثوابت العلة والمعلول وهي بذاتها مشغل العلة

    لفظ (كبش) قيل فيه انه (خروف ذكر) وهو فداء بدلا من ذبح البشر (اسماعيل) الا ان لفظ (كبش) في علم الحرف القرءاني يعني (فاعليات متنحية لـ ماسكة قابضة) وهي تعني في منطقنا (دليل العلة والمعلول) وربطهما وهو (التعليم التجريبي) سواء كان مختبري او ميداني حيث يرى (سامع العلة) ماديا روابط العلة ومعلولها كما يثبته الحرفي الخبير او العالم الخبير وهو (فداء) اي (مكون يستبدل الفاعلية ) (لفعل منقلب المسار) وذلك قانون إلهي تكويني عام وشامل يحصل في الفداء العظيم من خلال كبش (خروف) ليكون عقل الذبيحة المستقطب اداة لشفاء ابن مصاب بعلة ولها معلول في الاطعام من تلك الذبيحة حين يأكلها الطاعمون اي ان رابط العلة يتم تقويمه بمكون خروف لاستبدال فاعلية الذبح بفعل ينقلب مساره لغرض شفاء مريض معلول بعلة عصية وننصح بمراجعة

    تطبيقات في الذبح العظيم {مرض التوحد}


    ندرك ان المعالجة العلمية اعلاه بعيدة جدا عن مستقرات الناس الفكرية التي ورثت من السابقين ولكننا ملزمون بقول الحق (الحقيقة) كما نراها على طاولة علوم القرءان المعاصرة (غير الموروثة) لاننا في زمن العلم وكل شيء مهما صغر او كبر لا بد ان يكون له علم معاصر ولو ابحر احدنا اليوم في محاولة ليصنع زرار قميص او ابرة خياطة او خيط خياطه سيجد من خلفها صفات وصفات وفاعليات وثوابت ومنهجية علمية ذات وسعة كبيرة تسمى (المواصفات القياسية) ومن بعدها طرق للفحص وشروحات لاجهزة الفحص وما هي الا خيط وابرة وزرار في قميص !!

    {
    وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْءانِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا } (سورة الكهف 54)

    السلام عليكم


  5. #25
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 602
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    الحمد ل ءلله الرحمان الرحيم تعالى
    حين هدانا لهذا وماكنا لنهتدي إليه لولا ءن هدانا هو وحده إليها ...
    وبفضله ورحمته فقط نفرح ءن جعلنا سببا للتدكرة والتذكير ....
    وبما من ربنا علينا من نعمة ءن يعلمنا ويوجهنا من بعد الضلال...( أب) رحيم وعالم رباني نجدد له دوما مع كل بيان بيعتنا وهو شيء خاص جدا بنا..
    وحين نراه يقول عاليه ( وهو تخريج فكري نطرحه لاول مرة للضرورة في توفير متطلبات السؤال وكنا نعالج مثل تلك الالفاظ بترجمتها الحرفية بموجب علم الحرف القرءاني)
    ونحمد ربنا تعالى حين ذلل لساننا دوما بقولنا ( ءبتاه الرباني القرآني عبود الخالدي) فنحن فعلا نراه كما يقول (... ومثله كل معلم (خبير) هو بمثابة (الاب) لكل من لا يعلم ويريد ان يحوز (مشغل العلة) اي يعرفها وترى كليهما قد اسلما لذلك المنهج التعليمي الذي ينقل فاعلية الاحتواء العلمية ليستقطب عقل التلميذ لما تفرضه ثوابت العلة والمعلول وهي بذاتها مشغل العلة)
    ءبتاه الرباني القرآني نشكر لكم بثق بعض علمكم ونسأل المولى عز وجل ءثابتكم على جهدكم وجهادكم وصلاتكم الدائمة لبيان الحق والحقيقة وءن خالفت العالمين ( معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون) ...
    ءبتاه الرباني ...كيف يمكن فهم قوله ( وتالله ) الواردة على لسان ءبرهيم ...ءزاء كلمة ( وتله) أيضا؟؟؟!! طبعا مع حذف حرف الألف تكون ( وت ءلله) ام هكذا ( وتلله) ؟؟؟
    كنا قد فهمنا من موضوع ( تطبيقات في الذبح العظيم) ءن العظمة على الحجم فذهب الفكر إلى ذبح ( الإبل) ذكرا أو أنثى حسب الذابح لها ام على حسن ودقة الاداء يكون الذبح بوصفه بالعظمة في صورة الكبش ؟؟؟؟
    ويناسب الموضوع ءيضا ءذا سمحت سيادتكم ءبتاه والتكرم في بيان التفرقة بين ( معاني جديدة )
    الذبح والفداء والتضحية فقد ءستخدمت اليوم ويتم صرفها للوثن والصنم الفكري الجديد ( الوطن)
    ويعلم الله كم يكيد لنا حين يلزمونا دوما ءن نتكلم عن الفداء والتضحية للوطن إله العصر الحديث .... فنتسربل بكلامكم ونطلقه كمن يلقي جوهرة قنبلة ويفر ويكر
    شكراً لكم جميعا سادتي الكرام

  6. #26
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,829
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: ذبح اسماعيل ..!!


    السلام عليكم


    الاخ الفاضل وليد راضي ،

    ناقش المعهد في مجلسه الخاص ( ولاية الوطن ) وتاثيرها على الولاية لله ، بيانات كثيرة ومفصلة .

    نتمنى الرجوع اليها... مواطن الامس تختلف جذريا عن قوانين اوطان اليوم.

    في حقبة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام. ..كان قد اقام حلف مع الكفار لحماية مكة من الغزاة . وهو نفس الرسول الذي فتح مكة وهدم اصنامها لتكون العبودية لله وحده .

    لم ياتينا من سيرة الرسول ان قال ان ( حب شيء من الايمان ) الا اذا كان هذا الشيء هو نفسه مؤمن ويدعو للايمان !!.. الان من يدعون حب اوطانهم من ساسة وقرنائهم هم لصوص تلك الاوطان وخائنوها. مع بعض الاستثناءات.


    تذكرة هامة : لن يعبد الله في الارض ابدا !!!!!!!!

    http://www.islamicforumarab.com/vb/t1503/

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 07-23-2018, 04:43 PM

Visitors found this page by searching for:

SEO Blog

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146