سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,581
    التقييم: 10

    ما معنى رهبانية ابتدعوها ما رعوها حق رعايتها ؟


    ما معنى رهبانية ابتدعوها ما رعوها حق
    رعايتها


    مشاركة حوارية للاخوة اعضاء المعهد عن ملف ( من هم اليهود والنصارى ) ؟


    التساؤل :


    حضرة أستاذنا الغالي فضيلة الحاج عبود الخالدي العزيز ؛ نتابع معكم وبكل شغف ما يسطر قلمكم الرفيع عسى ان يكون لنا ذكرى ورشاد ليومنا هذا واليوم الاخر او يكون لنا زاد نتزود به ومنه في رحلتنا
    تابعنا ملفاتكم القيمة عن اليهود والنصارى وتعلمنا ان الأسماء هي الصفة الغالبة ونطمع ان نتعلم من جنابكم بيان الرهبان والرهبانية والربانيون والأحبار وما معنى القس والقسيسيين وما علاقة الأحبار بالكيانات الهادية وما علاقة الربانيون و الرهبان والقسيسيين بالكيانات الناصرة
    وما معنى ورهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم الا ابتغاء رضوان الله فما رعوها حق رعايتها فهل رهبانية بدعة ولماذا كتبها الله عليهم ؟؟؟ لم اجد قاعدة بيانات عن هذه المصطلحات في معهدكم الموقر ودمتم في رعاية الله


  2. #2
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,581
    التقييم: 10

    رد: ما معنى رهبانية ابتدعوها ما رعوها حق رعايتها ؟



    الجواب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    { ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى ءاثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَءاتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ } (سورة الحديد 27)

    رهبانية من جذر (رهب) وهو لفظ في علم الحرف القرءاني يعني (قبض وسيله دائمه) اي قبض وسيله مستمرة ومستقره والوقف هنا ليس وقف حيازه بل وقف فاعلية الوسيله وهذا التخريج الحرفي لا ينطبق بشكل حصري على رهبان المسيحين بل هو قانون واسع ينطبق على كثير من المواد العلمية التي يرسخها القرءان المجيد المتجدد مع حاجة الانسان في الزمن

    الاحبار والحبر في متعارفات الناس ذهبت الى تفخيم الصفة وقد استخدم اللفظ لوصف كبير الرهابنة او كبير الكهنة او كبير الرواة مثل ما قيل عن ابن عباس انه (حبر الامة) وحين نتعامل مع اللفظ تعاملا علميا قرءانيا بموجب علم الحرف القرءاني تتضح المقاصد الشريفة ان لفظ (حبر) يعني (وسيله فائقة القبض) وهو ينطبق على صفة (كبير الرهبان) او كبير الكهنة او كبير الرواة كذلك ينطبق على ما نستخدمه من حبر لـ الكتابه فالحبر هو وسيلة فائقة القبض لغرض الكتابة !! وجاء في القرءان { ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ } اي انكم في محتوى وسيلة فائقة القبض لانكم في الجنة انتم وازواجكم !!

    { إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ } (سورة المائدة 44)

    في علوم الله المثلى رسخ ان (التوراة) هي ليست كتاب دين اليهود كما قيل بل هي بلسان عربي مبين (حاوية المتواري) في ما كتبه الله في كتاب الخلق والخليقة كلها فالتوراة اي (الخفي في نظم الله) نزلت على موسى (المستوى العقلي السادس) شراكة مع هرون (المستوى العقلي الخامس ـ اشركه في امري) وذلك المحتوى الخفي (التوراة) نزلت فيها هدى ونور يحكم بها (النبيون الذين اسلموا) وهم المتنبئون الذين جعلوا من نبوائتهم (سلم) اي سلام وقدموها (للذين هادوا ..) وهم الذين اعدوا لانفسهم نظم تهديهم الى السلم وكذلك لـ (الربانيون) وهم بوصف (ربان مسيره) محدده اي انهم جعلوا كيانهم (ربان) يقود صفة في الناس او حاجة لهم مثل مؤسسة الطب التي ربنت نفسها لاصلاح ما يفسد في جسد البشر في هذا الزمن الا انهم (لم يستحفظوا) من ما كتبه الله في الخلق وكذلك (الاحبار) وهم الفائقين في وسيلة قبض المادة العلمية والذين يطلق عليهم اسم المستشار اي (بروفسور) الا انهم ايضا لم يستحفظوا ما كتبه الله في الخلق فـ النص الشريف اشترط لـ الموصوفين بتلك الصفات ان (يستحفظوا) ما كتب الله في خلقه واهم صورة مرئية (غير مستحفظة) من ما كتبه الله في الخلق هو (البيئة) + (صحة الانسان) وهما تفعلا تفعيلا حديثا (كان خفيا) على الناس وظهر ما هو (متواري) من توراة منزله على العقل البشري في ممارسات حضارية مستحدثة الا انها لم تحافظ على خلق الله !

    الرهبانية التي ابتدعوها (قبض وسيلة دائم) ما كتبها الله على البشر مثل القواميس ودوائر المعارف او الارشيف العلمي او ذوي (الفلسفة العلمية) وهم خبراء العلم وصانعيه بما اتحد من ارشفة متواصلة (دائمة) عبر دوائر رسمية او مهنية في ارشفة العلم وتحويله الى سلالم بدءا من الرواد الاوائل لغاية كبار حملة العلوم اليوم الا ان الله لم يكتبها عليهم كما كتبوها على انفسهم (وثائق موثوقة) دائمة التفعيل بل البشر يستطيع ان يعيش بدونها فمثلا يمكنه الاستمرار بالحياة بدون كهرباء وبدون ءالة نقل حديث وبدون طاقة احفورية وحين اكتشفوا مكنونات خلق الله في تقاطع قطبي المغناطيس لانتاج الكهرباء وحين اكتشفوا النفظ واكتشفوا قوانين الفيزياء والكيمياء والبايولوجيا (ما رعوها حق رعايتها) فلو كانوا قد وضعوا لـ (رضوان الله) شرط تفعيل تلك النظم الخفية فان الامر كان سيختلف ليبقى الانسان هانئا في يومه ومصيره الاتي الا ان التدهور سواء في البيئة او في الانسان نفسه ارتبط بسوء مبني على حساب طردي مع نظم الحضارة فكلما زادت نظم الحضارة تطورا كلماء ازداد التدهور في اتجاهات مختلفة

    نؤكد لكم ولاخوتنا المتابعين ان سطورنا لا تحمل صفة تفسير القرءان بل تقيم مقومات (التذكرة) لان القرءان ذي ذكر يذكر من كان حيا ونحن احياء اليوم والقرءان على اكفنا لينذر قوما ما انذر اباؤهم فهم غافلون لان الحضارة المعاصرة لم تكن فيهم ليذكروا ذكرى من السلف الصالح او من القرءان , كما نؤكد لاخوتنا الافاضل ان الرشاد الفكري التذكيري القائم في السطور اعلاه لا يعني حصر الراشدة التذكيرية حصرا بالصفات التي طرحت بل قامت سطورنا بمعالجة ما هو حاجة في يومنا هذا ولـ النصوص الشريفة اعلاه مرابط تذكيرية في مواضع حاجات اخرى اكثر عمقا ووسعة في المادة العلمية القرءانية فهي تحتاج الى وسعة علمية مبنية على قاعدة بيات موسعة


    السلام عليكم

    .........................

    المشاركه رقم 5 في الرابط
    لموضوع: اليهود والنصارى في القرءان




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إشكالية أن لكل حرف معنى
    بواسطة عبد الرحمان في المنتدى مجلس مناقشة علم الحرف القرءاني
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-01-2019, 09:45 PM
  2. معنى انفاق
    بواسطة ام البنين في المنتدى مجلس البحث في منهج لسان القرءان ولسان العرب
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-11-2017, 09:17 PM
  3. معنى العربية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس معالجة البيان في اللسان العربي المبين
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 10-30-2014, 06:28 PM
  4. معنى العربية
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث الخلق والنطق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-25-2011, 07:34 PM
  5. ما معنى لفظ ( استراتيجي ) ؟!
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى نافذة معالجة فكريه
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-20-2010, 05:59 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146