سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عيسى عبد السلام
    Guest

    اسئلة حول ذي القرنين واية ( العذاب) : ( قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ)


    بسمه تعالى

    يقول الله تعالى : الايات من سورة الكهف

    حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا

    قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُّكْرًا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نرجو من العالم المحترم الحاج الخالدي ان يوضح لنا ولو باشارات فكرية - مبسطة - عن مداليل الاية اعلاه الخاصة بالمثل القرءاني ذي القرنين وقوله ( أما من ظلم فسوف نعذبه ) حيث القرءان لم يشر لنا بالطريقة التي انتهجها ذي القرنين لالحاق ( العذاب ) بالظالمين .

    فذو القرنين كما جاء وصفه في المتصفح الحواري ادناه :

    الموضوع: ذو القرنين صفة وليس اسم

    هو الذي يقرن الاسباب ( قرن + قرن ) ، فكيف عذب من ظلم من ( القوم ) المتواجدون بالعين الحمئة ؟

    نعلم ان ( العذاب ) احيانا يكون باغراق الظالم في ظلمه ، فمثلا اذا وجد ذو قوما يقومون بالموبقات من شرب الخمر او الزنا او الفواحش قد يعذبهم بالسماح لهم بالتمادي لهم في موبيقاتهم ! فمن كانت له خانة خمر - مثلا - واراد فتح اخرى ! قد لا يمانع ذو القرنين على الامر ! ففتح الباب امام العصاة للقيام بمزيد من المعاصي في الحقيقة رفع من درجة ( عذابهم ) .

    نكاد نستشعر ان هذا هو الاسلوب المتخذ من طرف ذو القرنين كـ ( صفة ) لاغراق القوم الظالمين في ذنوبهم . فنامل ان يكون قد حالفنا الصواب في بعض ما ذهبنا اليه من فكر بحثي .

    مع خالص تقديرنا .

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 728
    تاريخ التسجيل : Jan 2021
    المشاركات: 6
    التقييم: 10

    رد: اسئلة حول ذي القرنين واية ( العذاب) : ( قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّب


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    في قراءتي المتواضعة ليأجوج و مأجوج
    هناك طرفان في كل مجتمع.

    طرف يُؤَجج …يأجوج
    وطرف مُؤَجج … مأجوج

    مأجوج مشحون دائما وهم أسافل القوم
    ومأجوج مُسْتفِز دائما وهم اللصوص وعلية القوم ظاهرا في كل مجتمع
    وبين هذا وذاك قوما لا يكادون يفقهون قولا (متضررين من الطرفين ومش عارفين الزفة جاية منين ولا عندهم حل

    وعايزين همه كمان كومباوند يحميهم من الأراذل ومن اللصوص
    فهل وافقهم ذي القرنين ؟

    لا بالتأكيد..

    بل ردم الهوة السحيقة بين يأجوج ومأجوج
    بقوانين مدروسة بعناية فائقة (زبر الحديد)
    فلا أحد أمكنه أن يتحايل علي هذا القانون
    ولا أحد في إمكانه أن يخرق هذا القانون
    وبالأخير جعله دستورا للبلاد (ءاتوني أفرغ عليه قطرا)
    وستنقسم الشعوب مرة أخري إلي أراذل لا يجدون ما يسد رمقهم مع تدني كبير أخلاقيا …ولصوص يمثلون واجهة المجتمع … وطبقة وسطي لا تقرأ الحدث ولا تعرف ما هو الحل
    وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض
    وهذا ما نحن فيه بالتمام والكمال

    ارى ان ذي القرنين عمل على ردم البرمجة الخاطئة التي ادت الى التخلف و اعاد برمجة جديدة على اسس و قاعدة متينة

    ولكن هل يمكن ان يطلق اللصوص..أشعة ما ...تذهب العقول...ويأتي ذوالقرنين ليردم هذه الحالة ويعيد برمجة العقل البشري مرة أخرى؟؟؟

    تحياتي للجميع

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,096
    التقييم: 215

    رد: اسئلة حول ذي القرنين واية ( العذاب) : ( قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّب


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الفاضل بشار .. التخريج الفكري الذي طرحتموه ناتج عن تعاملكم مع النص الشريف انه مثل مجتمعي وبينتم ان هنلك اراذل هم (اللصوص) ولكن لم تحددوا صفة (الافاضل) فالصفة العلمية التي نبحث عنها في المعهد منذ تأسيسه هو ربط النص القرءاني بسنة خلق الانسان وممارساته الحسنة والسيئة لذلك نرجو منكم الاطلاع على مشروع المعهد لتحديد مساركم الفكري معه

    يأجوج ومأجوج في التكوين

    يأجوج ومأجوج صفة لم تكن موجودة سابقا بل (مغلقة) قبل الحضارة الحديثة والقرءان يذكرنا بفتحها (فتحت)

    {
    حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96) وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ } (سورة الأنبياء 96 - 97)

    أما اراذل البشر وافاضلهم وما بينهما من صفات موجودة منذ الازل ولا تحتاج الى افتتاحها الا ان يأجوج ومأجوج فتحت عند انتاج الكهرباء بالمكننة فالطاقة قبل الحضارة لم يكن لها (مشغل متخصص اسمه ـ مأجوج) يرتبط مع من يستهلكها (يأجوج) فالطاقة كانت بيد واحدة (مشغل ومستهلك) في ءان واحد في اشعال النار او تدوير ساقية الماء باستخدام الحيوان

    منهجنا لا يسعى لاقناع الاخرين بقيمومة الذكرى القرءانية التي نسعى لنشرها لان الله يقول

    {
    وَمَا يَذْكُرُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللهُ هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ } (سورة المدثر 56)

    ذلك لان المعهد يسعى في علوم القرءان لقيام الذكرى من القرءان

    { ص وَالْقُرْءانِ ذِي الذِّكْرِ } (سورة ص 1)

    ونأمل منكم ان تتواصلوا مع المعهد وفق منهجيته المعلنة او هجره فهو غير ملزم لاحد بل نعتمد التكليف الرسالي ونحن في زمن مختلف عن زمن الاولين وفي القرءان أمر من الله

    { وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ } (سورة الذاريات 55)

    { نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ
    وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرءانِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ } (سورة ق 45)

    مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ .... لا تعني الخوف بل خفاء الوعيد والوعيد لا يعني التهديد بالعذاب حصرا بل يعني المستقبل (الواعد) وذلك من فطرة لسان عربي مبين (لسان القرءان) لان مع القرءان صحوة عقل وبدونه غفلة عقل

    { نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرءانَ
    وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ } (سورة يوسف 3)

    وحين يكون النص الشريف متصلا بالمخاطب محمد عليه افضل الصلاة والسلام فهي تتصل بالمتصلين بعلته الشريفة (سنة رسالية) فـ أي فكرة او رأي لمثل من الامثال في صفات بشرية او ممارسات حضارية نعالجها بذكرى من قرءان ربنا وذلك من نص دستوري

    { وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ
    فِي هَذَا الْقُرءانِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ } (سورة الزمر 27)

    السلام عليكم

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اسئلة حول الاية الكريمة ( قل ارايتم ان اصبح ماؤكم غورا فمن ياتيكم بماء معين )
    بواسطة عيسى عبد السلام في المنتدى نافذة إثاره فكريه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-19-2018, 05:09 PM
  2. اسئلة : حول فائدة صلاة ( الضحى ) و الصلاة النافلة
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة منسك الصلاة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-11-2017, 06:08 PM
  3. ( خل التمر ) : البديل الاسلامي الطاهر لنظم الاستشفاء والتغذية
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس مناقشة نظم الاستطباب المذكوره في القرءان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-09-2014, 09:18 PM
  4. رحلة ذي القرنين !!
    بواسطة يوسف الفارس في المنتدى معرض بناء الرأي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-09-2013, 11:52 PM
  5. ذو القرنين صفة وليس اسم
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة فساد يِأجوج ومأجوج
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-21-2011, 09:14 AM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146