سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: سؤال يحيرني

  1. #1
    عضو
    رقم العضوية : 600
    تاريخ التسجيل : Feb 2016
    المشاركات: 245
    التقييم: 210

    سؤال يحيرني


    السلام عليكم
    سؤال يحيرني ولم أجد له جوابا في أروقة المعهد وهو:
    ما هي المصادر الموثوقة التي نأخذ منها التاريخ؟
    السلام عليكم

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,019
    التقييم: 215

    رد: سؤال يحيرني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الله سبحانه كاف عبده فالكفاية منه واليه لان الباحث في حقيقة الدين ليكون ساعيا بجد وجهاد لاقرب قرب من الله سيجد ان الله وليه ودليله الى الحقيقه لانه هو الحق

    { الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ } (سورة البقرة 147)

    الحق لا يخضع لـ الاحتماليه او ان تكون الحقيقة بين بينين بل هي لطالبها من الله بيقين مشروط بالابراهيمية وجاء فيها في دستور ربنا

    { وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ
    وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ } (سورة الأَنعام 75)

    الموقنين تعني الـ حائزين لـ القانون التشغيلي لكل شيء بلا استثناء عقلاني كان او مادي في السماوات كان او في الارض

    اصدق منقول لـ الاحياء من التأريخ هو (الفعل المنقول) (فعلا وليس قولا) فاذا كان القول يحتمل التحريف فان الفعل لا يقبل التحريف بل يقبل التطوير فالتطور لا ينفي كينونة الفعل ونأخذ على ذلك امثالا بسيطه وفطريه فنحن لا نعلم اول من غزل الالياف الشعريه ليصنع منها خيطا ولا نعرف اول من حاك تلك الخيوط ليصنع منها ثوبا الا ان البشرية تفعل ذلك من بطون التأريخ ليومنا المعاصر (بدون مذاهب) فـ أحياء اليوم استنوا بـ (سنة) اول من غزل القطن او الصوف واستنوا ب (بسنة) اول من نسج القماش ومثلها من صنع اول سقف ليأوي عياله ومن صنع اول عجله في عربه واول من سبك الذهب وصاغه واول من زرع وحصد واول من سافر وعاد لموطنه واول واول واول في كل شيء والله القائل في قرءانه


    { وَأَقْسَمُوا بِاللهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ جَاءَهُمْ نَذِيرٌ لَيَكُونُنَّ أَهْدَى مِنْ إِحْدَى الْأُمَمِ فَلَمَّا جَاءَهُمْ نَذِيرٌ مَا زَادَهُمْ إِلَّا نُفُورًا (42) اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ
    فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا } (سورة فاطر 42 - 43)


    فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا ... سنة الاولين هي سنة الله وهي مودعه في التأريخ ومنها نرى التأريخ بيقين مطلق وليس نسبي او مختلف الا ان المسلمين اعتمدوا على قراءة التاريخ قراءة قولية ولا يعتدون بالنقل (الفعلي) ولو عطفنا مراشدنا على (الفعل الاسلامي) فلسوف نجد طودا معرفيا يمكن ان يتحول الى طود علمي كبير يسد حاجة المسلم بكامل متطلباته فقد جاءنا فعلا منقولا (القرءان) وهو لوحده دستور خلق شامل ليس في منسك الدين وفكر الدين فقط بل في كل شيء بلا استنثاء لان ربنا صرف فيه من كل مثل بلا استثناء وهنا عناوين تجريبيه للفعل المنقول تاريخيا يسد الحاجة ويفيض

    الصوم ـ الوضوء ـ الصلاة ـ الحج ومناسكه ومواقع المشاعر ـ الذبح ـ اصول نظم الزواج ـ اصول نظم الارث ـ اصول نظم انتقال حيازة الاموال ـ خراج المال من مالكه طوعا بـ الوقف ـ اصول فطرة النطق العربي ـ و .. و .. كثيرة هي السنن الموروثه بصفتها الامينه (فعل منقول) مثل سنن الحجاب والملبس عموما ومنها ختان الاولاد ومناسك غسل الموتى والصلاة عليهم ونظم دفن الموتى


    القرءان بمجمل متنه الشريف هو (فعل منقول) سواء كان بالحفظ او بالكتابة او بالتطبيق وهو يسد حاجة طالب الحقيقة ويفي متطلبات التطور في كل شيء فالدين ليس قولبه تنفيذيه لا تتمدد بل هو (ثابت صفه) مع (تغير الموصوف) فاي موصوف في التاريخ إن تغير فان الصفة تبقى ثابته في حليتها او حرمتها

    الحلال والحرام بين الصفة والموصوف ـ الخمر الميسر


    صفة ابراهيم (من الموقنين) تعني وكما قلنا (مشغل القوانين) فما من شيء او ممارسة او صفة في الارض او في السماوات الا ولها قانون لتشغيلها والله سبحانه قد اتاح للعبد رؤية تلك القوانين وذلك الملكوت (
    وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) فما من أمر او شيء او صفة فاعله الا ولها جذور في تأريخها في الخلق نمسك به بيقين مطلق

    حاجتنا لـ التاريخ سوف لن تقوم في مقام أول بل ستكون حاجة ترشيديه (اختياريه غير ملزمه) يمكن ان نفهم منها الكثير من الحقائق التأريخية الضائعه بعد تمحيصها بعقلانية معاصرة فعلى سبيل المثال حين نسمع عن مرقعة عمر وعلي رضي الله عنهما فلا نربطهما بالزهد كما قالوا بل نربطها بالتنزه من اموال الفتوحات التي اغنت كثير من الصحابه وذلك تحليل معاصر اما التأريخ فقد اوكل تلك المرقعات الى الزهد !!

    جذورنا تأريخيه فـ ماضينا هو الذي رسم لنا صورتنا يومنا هذا سواء كان البعيد او الحديث وحين نريد ان نقرأ تصدعات يومنا كمسلمين ندرك انها نتيجة لتصدعات تأريخيه مثلما نرصد الاختلاف المذهبي فدين الله (قيم) فلماذا مذاهب فاصبح لكل مذهب قيمومة في الدين فيكون لزاما علينا ان نوحد طيف تلك القيمومه وعندما كان حاضرنا قائم بـ (العلم) وليس بـ (الدين) فعلينا ان نحول الدين الى علم لا يقبل الاحتمال والدحض وعندها يسقط الاختلاف فلو ان شافعيا وحنفيا ومالكيا وشيعيا ومعتزليا واسماعيليا وشيوعيا وملحدا ارسلوا اولادهم الى (كلية الطب) او الى (كلية الهندسه) فلن يجدوا في مادتهم العلمية مختلفات مذهبية لانه (علم) علما ان عملهم في الطب او الهندسه فيه محاسن وفيه مهالك فهم يعملون لـ (تأمين) اجساد الناس مثل الاطباء او منشئاتهم مثل المهندسين بعلم موحد ثابت ولكنهم لا يقدروا ان يؤمنوا دينهم على ثابت مذهبي واحد .. تلك الصوره تمثل حجم (الضلال في الدين) وفي نفس الوقت تمثل (حجم الامان في غير الدين) في الوقت الذي يستوجب ان يؤمن الدين قبل اي نشاط ءاخر لان الدين هو (العبودية الحق) لله سبحانه القائل

    { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } (سورة الذاريات 56)

    والله القائل

    { بَلِ الْإِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14) وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ } (سورة القيامة 14 - 15)

    السلام عليكم


  3. #3
    مدير عام
    رقم العضوية : 16
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,582
    التقييم: 10

    رد: سؤال يحيرني


  4. #4
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 509
    التقييم: 10

    رد: سؤال يحيرني


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    سؤال يحيرني ولم أجد له جوابا في أروقة المعهد وهو:
    ما هي المصادر الموثوقة التي نأخذ منها التاريخ؟
    السلام عليكم
    تحية واحترام
    في بدايات اهتمامي بالشأن الديني وفي مرحلة الشباب الاول كانت حركات كل من الشيوعيه والقوميه العربيه والبعثيه والتحرر اللاديني منتشرة بشكل واسع في المجتمع الذي نشأت فيه وكان السؤال نفسه الذي عندكم يحيرني كيف ارى او احصل على ميثاق فكري مع كل تلك التيارات الفكريه او احدها وانا مسلم ؟ فكانت جذور الدين الاسلامي فينا اكثر تجذرا من تلك الحركات المستحدثه فانتصر الدين في نفسي على كل تلك الافكار الا ان السؤال الذي عندكم اصبح في حينها اكبر حجما والحاحا عندي وهو (اين اجد المصدر الموثوق للدين في نفسي) ؟ ولكني في صلاة المغرب لاحد الايام خشعت روحي في الصلاة كثيرا فانتبهت وانا اقرأ فاتحة الكتاب (اهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين) فادركت ان الصراط المستقيم هو اليقين وهو هدي من الله وليس من خطيب على منبر فكنت عندها حين يشكل علي امرا اسأل ربي بدعاء (ربي اهدني صراطك المستقيم ولا تجعلني من المغضوب عليهم ولا الضالين) وبعدها كنت افعل ما يوحيه الي ضميري في ما اشكل علي ولم اندم على شيء فعلته بوحي من ضميري وحين كبرت ونيفت على الستين عاما كنت اراجع بالذاكرة كثير من الاشكاليات التي انفردت بها عن مجتمعي وتصرفت بها بموجب ذلك الدعاء فوجدت اني قد اصبت فيها ولم تكن عوجاء وعندها اطمأن قلبي ان ربي هو الذي هداني الى صراطه المستقيم بما يختلف عن من هم حولي وحين قرأت القران في الاية ادناه طابت نفسي واطمأنت اكثر واكثر

    ( وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ * أُولَئِكَ لَهُمْ نَصِيبٌ مِمَّا كَسَبُوا وَاللهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ ــ سورة البقرة 201 - 202

    واليوم اقول : هل اطلب إتيان الحسنة في الدين من فقيه في التاريخ ؟ او اطلبها من ربي وانا اقرأ قرآنه وفيه أن ربنا اتنا في الدنيا حسنه ؟

    الان اتسائل : لو كان ربنا قد خلقنا واوكل هدايتنا في الدين لرجال تفقهوا في الدين فما فائدة ما جاء في القران ان ربنا اهدنا الصراط المستقيم ؟ صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ؟ فهل يستطيع فقيه في الدين ان يجعلني من غير المغضوب عليهم ولا الضالين ؟ ولكن الله قال

    ( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ) ـ سورة النحل 43

    فهل يوجد بيننا رجال يوحي اليهم ربنا لنسألهم ؟ او ان فقهاء التاريخ كانوا رجال يوحي لهم فكتبوا لنا تاريخ الدين دون ان يسألهم احد او ان احدا سألهم !! فكيف نعبد الله على ما قالوا ؟ وهم ناقلين لثوابت الدين على لسان اجيال بعد اجيال

    اذن علينا ان نتمسك بأن ربنا اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين

    وعندها نراقب امر الله في انفسنا فان هدانا الله فنحن على وجهة ابراهيميه (وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض ) وان لم يهدنا الله فعلينا ان ندرك اننا من الضالين وعلينا ان نبحث عن مفاصل الضلال للتخلص منه من اجل ان نكون من غير المغضوب عليهم
    احترامي

  5. #5
    عضو
    رقم العضوية : 52
    تاريخ التسجيل : Jan 2011
    المشاركات: 509
    التقييم: 10

    رد: سؤال يحيرني



    تحية واحترام

    اثناء بحثي المعتاد في المعهد عثرت بموضوع منشور اثلج صدري ورفع درجة اليقين عندي وفيه

    وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ــ سورة الأَنعام

    من ذلك يكون واضحا ان الله سبحانه لم يجيز لاحد ان يفتح سبيلا لله فسبل الله مستقيمة وواضحة جدا

    المصدر :
    وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ


    ونأمل ان نتعرف على محددات الصراط المستقيم لكي لا تتفرق بين ايدينا السبل فهل نحصل على ذلك البيان

    احترامي

  6. #6
    عضو
    رقم العضوية : 620
    تاريخ التسجيل : Jun 2016
    المشاركات: 335
    التقييم: 210

    رد: سؤال يحيرني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مدينة أور السومرية قرب مدينة الناصرية في العراق والتي ولد فيها ابو الانبياء ابراهيم عليه السام 2000 سنة ق م .. زيارة البابا الاخيرة لمدينة أور في الناصرية فتحت تساولات كثيرة خصوصاعندما اعلن انه قصد العراق حاجا
    وفي الاونة الاخيرة ظهرت اشكاليات عدة عن موقع (البيت الحرام والكعبة )هل هي في مكة السعودية ام انها ببكة ..ويقال ان بكة غير مكة فالكثير من المؤرخين يرى ان (موقع الكعبة وبيت الله الحرام) غير موقعها الحالي في السعودية بل ان موقعها الاصلي هي في العراق وان ابراهيم عليه السلام لم يهجر من مدينة أور الى منطقة صحراء السعودية, ويرى بعض ان موقع الكعبة هي الاهرامات في مصر , والتاريخ تم تزويره لهيمنة طرف او مذهب معين على الكعبة وهذا الطرف لا يتعدى 20 مليون شخص وفرض ارادتهم على مليار ونصف مليار مسلم .. ما رأيكم بما يقال ان التارخ مزور والكعبة ليست في السعودية وهل في زيارة بابا دعو لتدويل الكعبة ليكون للمسلمون احرار في ممارسة طقوسهم حسبما يعتقدون ويؤمنون؟؟؟
    والسلام عليكم

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,019
    التقييم: 215

    رد: سؤال يحيرني


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في موضوع (ابراهيم) عموما سواء بصفته الشخصية وانه مولود في (أور) او غيرها او كان له (قبر) او (مقام) او شيء ءاخر فهي شؤون فكرية تأريخية متوارثة بمختلف موصوفاتها الا انها خضعت الى معيار قرءاني اهملت ما لم يعير وتم قبول ما تم تعييره ونشر ذلك في بحوثنا على صفحات المعهد ومنها

    { أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ
    أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ } (سورة يس 31)

    فاذا قرأنا ان ابراهيم (التأريخي) ولد في (أور) في العراق او اذا قرأنا ان ابراهيم (ابو الانبياء) او اذا قرأنا ابراهيم كمؤسس للاديان الثلاث فهو مشمول بالمعيار القرءاني اعلاه (
    أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ) ولكن (ابراهيم) الصفه الموصوفة في القرءان ثبتت انه (سنة) وسميت في القرءان (ملة ابراهيم) وجاء نصا قرءانيا ملزما فيها

    { وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ } (سورة البقرة 130)

    فالرجوع الى ابراهيم عليه السلام كـ (شخص) غير متاحة بفطرة العقل والحكم القرءاني الشريف اعلاه ومثلها ايضا الرجوع الى (محمد) عليه افضل الصلاة والسلام كـ (شخص) غير متاحة ايضا بل المتاح هو (الاعتلال بالعلة المحمدية الشريفة) بما تواتر عن سنته الشريفة وبما جاء من بيانها لعلته الشريفة في القرءان

    الحضور الديني للاديان والمفاجيء في العراق :

    ولدت دولة الدين المسيحي على انقاض هيمنة الدولة المسيحية التي كانت تحكم ايطاليا وبعض الممالك وكان الملوك في اوربا يستمدون شرعيتهم المسيحية من رجل الدين الاكبر وهو الحبر الاعظم في المذهب الكاثوليكي واستقلت الفاتيكان كدوله في عشيرينيات القرن الماضي 1929 فهي دولة (متنحية) عن الحكم السياسي والسلطوي امميا الا في القضايا الروحية اما السياسية والتسلط فلم يكن من دستورها

    لم يكن لتلك الدولة اي دور انساني او ديني عندما تعرض الشعب الفلسطيني الى التدمير (اللا انساني) ولم يكن هنلك اي دور للمؤسسة المسيحية في تدمير شعب فلسطين تحت مسمى (وحدة الاديان) بل كان المطلب اليهودي عنصري ومعلن بامتياز في تعريض الشعب الفلسطيني للقتل والدمار امام اعين العالم كله سواء رجال الدين المسيحي او غيرهم من الاديان والملل الاخرى !! لا انسانية بشكل مفرط في تصرفات دولية حصلت قديما او حديثا ومن احداثها الهجوم الامريكي وقوى التحالف على العراق وتدميره تدميرا واسعا ولا ندري اين كان رجال الدين عموما من كل ذلك ونرى ونسمع رجال الدين عموما روحانيين يدعون للتسامح الرحوم ولكن الصمت العالمي صاحب ما جرى ويجري في فلسطين وفي سوريا ولبنان وليبيا وافريقيا وغيرها من بلدان العالم


    دعوات رجال الدين المسيح الحديثة لحج بيت ابراهيم في (أور) ليست الوحيدة فهنلك رجال دين مسلمين دعوا الى الحج لـ (أور) بدلا من مكة وهنلك تشكيك في موقع مكة والقدس وهنلك دعوات قديمة ومستحدثه لـ المنظمة (الصهيونية) في حق اليهود العودة الى بيت ابراهيم بالتوريث (دولة اليهود من النيل الى الفرات) فكانت وتكون دعوة (وحدة الاديان) نشيد عقائدي يسمح لتلك المنظمة ان تطالب بحقوقها في الحج الى بيت ابراهيم والذي لم يثبت ماديا انه فعلا موطن ابراهيم ولا يوجد اي اثر مادي لذلك فهي لم تكن كما الصور التي صورت بها (اور) التي تظهر في وسائل الاعلام الحديثة بل كانت مجموعة ركام لا شكل له !! وقيل انها (معبد الالهة) وهل ابراهيم يعبد (الالهة) ام الها واحدا لا يرى وليس له صومعة !! وهو القائل وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض !!

    هل نعتب على رجال الدين في الارض جميعا (اين كانوا) والتحالف الامريكي الاوربي يدك العراق واهله في اكبر واشرس هجمة بربرية حضارية على شعب لا حول له ولا قوة نتيجة تسلط فئة حاكمة جعلت العراقيين لا يملكون امرهم حتى في ساعة من نهار !! العالم كله يعترف ان حاكم العراق كان ديكتاتورا فلماذا توجه الركلات تلو الاخرى ضد شعبه المغلوب بذلك الوصف الديكتاتوري ... وهل عوقب شعب المانيا بالحرمان والحصار لان هتلر ديكتاتور !!

    هل نعتب على رجال الدين المسيح او المسلمين في الازهر او دوائر الافتاء الاسلامية والاحزاب الاسلامية ونسأل لماذا سكتت على حصار شعب بكامله ولمصلحة من كان اولئك المتربعين على عروش الاديان صامتون على تدمير امة في فلسطين والعراق وسوريا ولبنان واليمن وليبيا والسودان وغيرها ولمصلحة من اصبح رجال الدين اليوم يتكلمون عن العراق !! وفيه مولد ابراهيم وهل اكتشف اليوم ان ابراهيم ولد في اور ويستوجب الحج الى ذلك الركام !! اذا كانت روحانية الاديان تريد حقا (السلام) فعليها ان تطلق فتوى اممية لتحريم صناعة السلاح وبيعه وخزنه وحمله !! مصائب البشرية اليوم قامت وتقوم من اجل تسويق السلاح لانه سلعة مربحة لغاية قصوى تزيد من ثروات الدول المنتجة للسلاح !! تحريم السلاح حق روحاني اما الدعوة الى إإتلاف ديني والسلاح في ايدي الناس والدول فهو امر غير منطقي

    مصداقية مواقعنا المقدسة في مكة وغيرها :

    ورد اسم مكة في القرءان تحت مسمى (بكة)

    { إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ } (سورة آل عمران 96)

    فهو البيت الاول (لا غير) ولا يوجد له بديل ءاخر اما المزاعم التي شككت بصحة ذلك الموقع فهي مبنية على (سفاهة عقل) مقصوده لان (مكة) يحج لها المسلمون منذ فتحها على يد الرسول عليه افضل الصلاة والسلام لغاية اليوم ولم ينقطع الحجيج عنها على مر تأريخ الحج فكيف يتم الطعن بتواتر موقعها الا حين يكون العقل سفيها ! وهنلك حادثة تأريخية في زمن الخليفة العباسي (المعتصم) حين اراد ان تكون (سامراء) بدلا عن مكة فرفض المسلمون بفطرتهم ندائه ولم يحج فيها سوى بعض جنوده من المغول !!

    {
    فِيهِ ءايَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ ءامِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ } (سورة آل عمران 97)

    فِيهِ ءايَاتٌ بَيِّنَاتٌ ... فيه ءايات بينات كانت بالنسبة لنا منطلقنا في البحث المادي في مكة منذ عام 1991 فاسسنا مختبرا علميا وكان بادارة اكاديمي متخصص مع استشارات لعدد غير قليل من الاكادميين وتوظيف عدد غير قليل من المختبرات الرسمية وغير الرسمية تساعدنا في التحاليل المعقدة نسبيا وكان من نتاجات ذلك المختبر ما نشرناه وهنلك تجارب فردية كثيرة اخرى جرت في مكة والمشاعر على قدر شخصي ومحدود وسجلنا فيها مؤشرات بيانية دلت وتدل على (كينونة) الكعبة في (الخلق) نذكر منها اننا حججنا ومعنا حفنة حبيبات للحنطة وحين زرعت في بغداد عند العودة من الحج مع حفنة حنطة (ضابطة) تركت في بغداد وأنبتت تحت ظرف موحد ظهر الفارق الايجابي في النمو بين الحنطة التي حجت معنا والحنطة التي تركت في بغداد !! تلك ادلة علمية (مادية) تؤكد دقة الاثر التأريخي لموقع مكة والمشاعر المقدسة في الحج وبيان ءايات يذكرنا القرءان بها (فيه ءايات بينات)

    زمزم في عين حضارية


    اثارات في الجمرات


    رفع غطاء القدس عن المقدسات


    شعر الرأس والشعور الانساني في نظم الخلق

    كان اهم ما حصلنا عليه من منشورات العلوم الحديثة بيانات غاية في الدقة عن مسار المركبات الفضائية المأهولة التي تعرض فيها رواد المركبه الى (الموت) غير المسبب لحادثة امريكية واخرى روسية وكان البحث يشير الى سبب (اشعاعات احزمة فان الن) الميحطة بالغلاف الجوي الارضي وعندما تمت دراسة تلك الاحزمة وجدوا ان هنلك (ثقوب) في طبقة احزمة (فان ألن) تكون (ءامنة) عند اختراقها لغرض الخروج وهي تقع فوق بيت المقدس وثقب اخر يكون ءامنا للدخول فوق بيت الله الحرام وقد اطلعنا على عدة مصادر نشرت تلك البيانات وحددت تلك المواقع الامنة لاحزمة (فان ألن) بذكر تقاطع خط طول مع خط العرض وعندما تم تطبيق ذلك التقاطع الارضي على الخارطة القياسية وجدنا الاول في القدس والثاني في مكة ونشرت بعدها نشرات علمية ذكرت اسماء الموقعين وليس مجرد تقاطع رقمي لخطوط الطول والعرض

    {
    وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غَافِلِينَ } (سورة المؤمنون 17)

    بكة و مكة

    اسم الكعبة جاء في القرءان كما جاء اسم بكة

    {
    جَعَلَ اللهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَنَّ اللهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } (سورة المائدة 97)


    إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا ... بين لفظي (بكة) الوارد في القرءان و (مكة) الوارد على السنة العرب فرق تكويني تطبيقي

    بكه ... لفظ ورد في القرءان وهو يعني في علم الحرف (ديمومة قبض ماسكه)

    مكه ... لفظ ورد على السنة العرب يعني في علم الحرف (ديمومة مشغل ماسكه)

    بكة القابضة للماسكة عند (الحج والعمرة) وفيها نص

    { ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ (32) لَكُمْ فِيهَا
    مَنَافِعُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ مَحِلُّهَا إِلَى الْبَيْتِ الْعَتِيقِ } (سورة الحج 32 - 33)

    وذلك القبض له محل (انعتاق) في البيت العتيق ضمن اجل مسمى {
    الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ }

    اما لسان العرب الذي كان في الحجاز (قريب من فطرة النطق العربي) جدا جدا فقد اسموها (مكه) وهي
    ديمومة تشغيل ماسكه في الصلاه والذبح في غير ايام الحج (بكه)

    بكة ... للحج والعمرة

    مكة لـ الصلاة المنسكية و منسك الذبح

    ذلك ما لم تعرفه منظومة الدين التفسيرية ابدا !! وهو ينشر هنا لاول مرة

    {
    وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلِأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } (سورة البقرة 150)

    الانحرافات الفكرية المعلنة بشكل طردي مع انتشار نظم الحضارة شملت كل شيء بلا استناء فما من نشاط انساني مادي او فكري الا وتعرض للتشويه والنقد وكأنها منهجية مقصوده لها مروجات خفية اما في زمن الاتصالات الفائقة فقد تكاثرت تلك الانحرافات بشكل ضخم وبتصاعد طردي فائق وذلك الشأن ليس بخفي وهو قد يبدأ بالزواج المثلي او التحول الجنسي او الافكار الرائيلية او الالحاد المعاصر او او او حتى وجهت طعنات لكل الاديان والافكار بلا استنثاء وكان من المفروض ان يكون للمسلمين حصانة بوجود القرءان بين اكفهم ولكن للاسف اصيب المسلمون كما اصيب الاخرون بمثل تلك الانحرافات (السفه العقلي) وبشكل خطير ولا حصانة لمن يريدها بغير القرءان (كلام الله) ان كان عقل المسلم واثق ان القرءان كلام الله لا غير

    نشكر الاخ الفاضل الدكتور اسعد على اثارته المميزة والشكر موصول لصاحب التذكرة فضيلة الشيخ حامد صالح في سؤاله المحير !!

    السلام عليكم




  8. #8
    عضو
    رقم العضوية : 404
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات: 566
    التقييم: 10

    رد: سؤال يحيرني


    بسم الله


    الحاج الموقر عبود الخالدي ،


    جاء في جوابيتك القرءانية ان مكة : ( للصلاة المنسكية والحج ) و بكة ( للحج والعمرة ) .

    ومثلي ومثل اي انسان مسلم عادي الذي ليس علم او تحبر كبير في علوم القرءان ، قد يسال اصل هذا الفرق مع ان الموقع موقعا واحدا موحدا هو ( بكه )* المذكورة في القرءان وهي موقع مكة كما جاء تسميتها منذ القدم عند اهلها اهل قريش واهل الحجاز .


    اما تساؤلنا الثاني : ما موقع لفظ ( الكعبة ) مع مكه وبكه ؟ ..فهل الكعبه هي نغسها بكه ؟...والفرق فقط في وظيفة كل لفظ تكوينيا ؟



    جزاكم الله بكل خير على هذا البيان القرءاني الرفيع ، الذي يشكل لنا ولكل هواة الحقيقة حصانة فكرية عالية منبعها كتاب الله حصرا.


    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تعالوا الى كلمة سواء
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث سبيل النجاة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-08-2021, 01:03 AM
  2. سؤال عن منظومة الأقمار الصناعية
    بواسطة حمزة في المنتدى نافذة إبداء الرأي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-21-2019, 01:38 AM
  3. سؤال : حول الخروج من الاسلام ، ووجوب الحد ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس مناقشة دحض الظن باليقين
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-14-2017, 04:37 PM
  4. سؤال
    بواسطة حامد صالح في المنتدى معرض إثارات علمية في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-11-2016, 05:11 AM
  5. سؤال عن :(حم) وعلاقتها بسبع سور في القران
    بواسطة عبد المنعم في المنتدى مجلس بحث مرابط الحرف في القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-04-2013, 05:38 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146