سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,829
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    لما افتقد موسى (العقل) الوسيلة التكوينية ؟


    لما افتقد موسى (العقل) الوسيلة التكوينية ؟

    لغز ( الزمن ) وموسى




    السلام عليكم

    تساؤل فكري طرحناه على انفسنا في دوحة (علوم العقل)...ولغز العقل !!



    في مسارنا البحثي عن بعض الالفاظ القرءانية التي تعتبر من امهات نظم التكوين وعلى راسها لفظ الجلاله اسماء الانبياء....الخ.

    وجدنا ان حرف (ر ) الذي هو من خلال علم الحرف القرءاني يمثل ( الوسيلة التكوينية ) للحراك الكوني اينما كان .


    وجدنا ان لفظ (موسى ( العقل) وهو المستوى السادس من العقل الذي يرتبط بالطور مباشرة لا يمتلك تلك الوسيلة التكوينية ؟!!


    فكان جدير بنا ان نطرح السؤال التالي :

    لما المستوى السادس للعقل المرتبط مباشرة بالطور يفتقد الوسائل التكوينية ؟


    هذا بدوره احالنا على طرح تساؤل من نوع ءاخر مرتبط بلغز الزمن ؟


    السؤال :فهل الزمن الذي يتحرك فيه موسى العقل لا يحتاج الى (وسائل تكوينية)؟


    وان الوسائل التكوينية داخل ذلك الزمن المغاير لا توجد ؟


    المجال الذي تحرك فيه (عفريت من الجن ) يمتلك وسيله بدليل حرف (ر) في لفظ عفريث.


    فرعون حين اراد معرفه علة عقل (موسى) احتاج الى بناء وسيلة وهي في لفظ (صرح).


    من عنده علم الكتاب لم يحتاج الى وسائل لجلب عرش بلقيس!!

    فهو قد تحرك في زمن مغاير تماما عن زمن الفلك ؟

    فهل الفضاء الذي يبحر فيه موسى العقل فضاء لزمن مطلق لا يحتاج الى وسائل تكوينية .

    هل يمكن ان يرتبط موسى العقل بفاعلية الروح ؟


    او لا علاقة تربط بين ( المستوى السادس للعقل )والروح ؟


    عيسى بدوره افتقد الوسيلة التكوينية ولكنه ارتبط بالنفخ في ( الروح )..فهو من الروح القدس.


    ملاحظة : الطرح اجتهاد فكري متواضع منا ، تحت باب الحوار العلمي القرءاني القابل للتاطير والتحليل والنقد او المصادقة الفكرية .


    شكرا لاستماعكم ،

    السلام عليكم


  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,016
    التقييم: 215

    رد: لما افتقد موسى (العقل) الوسيلة التكوينية ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ليس من السهل جمع كل تلك الاسئلة او تفريقها في حاوية فكرية واحدة

    موسى العقل لديه وزير هو (هرون) فوسيلة موسى في هرون ووسيلة هرون في موسى رغم انه لا يسعى كما سنرى لان كليهما يشكلان منظومة العقل البشري

    عنصر الزمن يقع في (السعي) وهي (الساعة) اما عنصر العقل فلا يحتاج الى زمن اي (خارج الزمن) وقد ثبت ذلك في بحوث المدرسة الباراسايكولوجية الحديثة حيث جرى تخاطر (تلباث) بين اثنين من ذوي القدرة التخاطرية عن بعد تحت رقابة اكاديمية تجريبية وكانت المسافة بين المتخاطرين الاثنين 2800 ميل في الاتحاد السوفيتي فلاحظ العلماء المراقبين ان ما قد نطلق عليه (الموجة العقلية) انتقلت من المتخاطر المرسل الى المتخاطر المستلم بدون زمن !!

    لفظ (زمن) في علم الحرف القرءاني يعني (تبادلية مفعل وسيله تشغيلي) وذلك يعني ان الوسيلة عند التفعيل تحتاج الى عنصر الـ (زمن) وهو زمن فلكي وهو السعي في الساعة اما العقل فهو خارج الساعة في السعي

    الخالق يخلق الوسيلة ويستخدمها كـ أداة خلق وهو خارجها فالله لن يكون جزءا من خلقه فهو خالق الوسيله ومثل هذا الكلام ان ينشأ من تذكرة علمية قرءانية مشفوعة بعلم الحرف القرءاني بصفته (فطرة خلق) الا انه ينحى منحى فلسفي عند الانغماس بالتفاصيل

    لفظ الروح ليس كما نفهمه (الحياة العضوية) حصرا بل لفظ (روح) في علم الحرف القرءاني يعني (فائقية وسيلة ربط) اي ان هنلك وسيلة رابطه بشكل فائق تقيم ما نسميه بالروح ولكن ليس بالمقاصد التي روج لها الفكر المعرفي القائم

    { فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا
    رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا } (سورة مريم 17)

    روحنا ... في علم الحرف تعني (فاعلية وسيله) لـ (تبادلية رابط فائق) وللتوضيح مثل محطة الاذاعة حين (ترسل) موجاتها لجهاز الاستقبال (الراديو) فيرتبط جهاز الارسال بجهاز الاستقبال برابط (تبادلي فائق الربط) وفاعلية الوسيلة هي (دائرة الرنين) الفيزيائية التي خلقها الله وليس الانسان !! نؤكد ان المثل للتوضيح ولا يرتبط بالكينونة مع معالجة لفظ الروح

    نعم موسى العقل يرتبط بعنصر زمني اسميناه في بحوثنا (الزمن المطلق) وهو زمن لا سعي فيه لان العقل لا يحتاج لعنصر زمننا الفلكي الذي نسعى فيه وفيه ليل ونهار وساعه !!

    نعم موسى يرتبط بفاعلية الروح وفي الروح وسيله مثلما يرتبط موسى بـ هارون وفي هرون وسيله وهنا قيمومة (رابط) وليس قيمومة سعي ففي مثل (موسى وفتاه) في القرءان حين نسيا حوتهما اي اختزلا (حياتهما) او (حاويتهما) كما روجنا لذلك في منشورات تعاملت مع العبد المأتي من الله علما وهو الذي سعى في خرم السفينة ليعيبها وفي قتل الغلام وبناء الجدار ولم يشاركه موسى في العمل (السعي) وجاء المثل الشريف في الايات من الآية 60 لغاية الآية 82 من سورة الكهف يرجى الرجوع اليها

    { وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61) فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا (62) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63) قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آثَارِهِمَا قَصَصًا (64) فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا (65) قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66) قَالَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69) قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَنْ شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70) فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (72) قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا (73) فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْرًا (74) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (75) قَالَ إِنْ سَأَلْتُكَ عَنْ شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِنْ لَدُنِّي عُذْرًا (76) فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا (77) قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا (78) أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُمْ مَلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79) وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80) فَأَرَدْنَا أَنْ يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81) وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا } (سورة الكهف 60 - 82)

    الاسئلة وردت في مشاركتك الكريمة على محاور بحثية متعددة من مذكرات القرءان العلمية لذلك يكون موجزها صعب والتوسع بمجملها اصعب

    القرءان فرقان كما جاء في نص شريف

    { وَقُرءانًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا } (سورة الإسراء 106)

    منهجنا في جمع ما تفرق في القرءان اعتمد على ترتيل القرءان اي جمع الايات الهادفة لبيان مشترك لصفة محددة العلة والبيان الا انه مفرق في القرءان فالرتل يحمل صفة الموضوعية فنقول بفطرتنا هذا رتل عسكري لان مفرداته عسكرية الصفة ونقول هذا رتل طبي حيث مفردات صفة الرتل طبية

    السلام عليكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ( وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي ) ط 41 : العقل الموسوي ( موسى ) صنيع الله.
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث علوم العقل في القرءان
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 04-04-2020, 12:52 AM
  2. سر العقل في موسى
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث شمولية البيان القرءاني
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 01-21-2019, 10:08 AM
  3. ( النار التكوينية) والاصطلاء : تاهيل لقوة ( موسى ) العقل
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى مجلس بحث علوم العقل في القرءان
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-27-2017, 04:05 PM
  4. ( فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ ) : اسرار في علوم العقل و سر العقل في(موسى )
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بحث علوم العقل في القرءان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-11-2016, 04:39 AM
  5. وما ارسلنا من رسول الا بلسان قومه . فما هو لسان موسى العقل ؟
    بواسطة حسين الجابر في المنتدى معرض تثوير تاريخ اللغة ولغة القرءان
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-02-2016, 01:37 PM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146