سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    عبسى عبد السلام
    Guest

    كيف نفهم علميا هروب الجن ؟


    بسمه تعالى ،

    يقول الحق تعالى (وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعْجِزَ اللَّهَ فِي الأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَبًا ) الحن 12


    اخي السيد الجليل الحاج عبود الخالدي ،


    مازلنا نرى ان عالم الجن حسب ما ذكر عنه في القرءان عالم محير !! عالم من الالغاز ..
    و متخم بالاسرار العلمية .


    وكانه مخلوق خارق فاق مخلوق الانسان اضعاف اضعاف قدراته.


    والاية المستشهد بها اعلاه ، دليل من الاف الادلة القرءانية على حجية ما نقول .


    ان الجن كما فهمنا تبنى لغة تحدي امام الله عز وجل ،
    فالجن يستطيع ان يعجز ارض الرضا ويطوعها له ، بل يستطيع ان يهرب من الله !!

    وهي ءاية علمية خطيرة .

    بمعنى ان الجن تواجد ومتواجد خارج كرتنا الارضية ، فهو يستطيع التواجد في اي مكان في الفضاء الخارجي ، ويستطيع اختراق رضا تلك الفضاءات .


    فما مدى علاقة كل هذا بالانسان الذي هو في معشر معه ؟


    هل استطاع الانسان المعاصر بعلو ادواته العلمية الاستعانة بمخلوق الجن والتعلم من قدراته الاعلى تفوقا !!


    الاسئلة حول هذا المخلوق المعجز لا تهدأ ، حيث نظن فعلا ان للجن يد طويلة في ما وصلت له حضارة هذا العصر .


    والعلم الكامل عند الله.


    تحياتي للجميع ،

  2. #2
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,019
    التقييم: 215

    رد: كيف نفهم علميا هروب الجن ؟


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    {
    وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ نُعْجِزَ اللهَ فِي الْأَرْضِ وَلَنْ نُعْجِزَهُ هَرَبًا } (سورة الجن 12)

    لفظ (عجز) وتخريجاته ورد في القرءان حوالي 23 مره وهو جذر عربي في بناء فطري (عجز .. يعجز .. معجز .. معجزة .. إعجاز .. أعجاز .. عجوز .. ووو ) الجذر (عجز) في علم الحرف القرءاني يعني (مفعل وسيلة فعل ينتج فاعلية احتواء) ففي المرأة او الرجل العجوز هنلك (مفعل وسيله) وهو عنصر (الزمن) وذلك المفعل ينتج فاعلية احتواء تحتوي الطفولة والصبا والشباب والشيبة فيكون الشخص عجوزا غير قادر على ما يقدر عليه سابقا عندما كان شاب يافع !!

    لَنْ نُعْجِزَ اللهَ فِي الْأَرْضِ .... الوصف القرءاني (علمي) محض وهو يفيد ان الله سبحانه يمتلك إدارة قطبي الرضا (الايجاب والقبول) وذلك من رشاد تذكيري قرءاني

    { وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِنْ قُرءانٍ
    وَلَا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَلَا أَصْغَرَ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرَ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ } (سورة يونس 61)

    قلنا ان لفظ عجز في علم الحرف يعني (مفعل وسيلة فعل ينتج فاعلية احتواء) فيكون لفظ (نعجز) الله (مفعل وسيلة تبادلية) لـ (لفعل احتواء منتج) وذلك بيان علمي يفيد ان مخلوق الجان لا يمتلك صفة (نعجز الله) اي لا يمتلكون مفعل وسيلة تبادلية لفعل احتواء منتج ينتج شيئا في عنصري الرضا وجاء ذلك الوصف العلمي في مثل (هاروت وماروت) في القرءان

    { وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ
    فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ } (سورة البقرة 102)

    لفط (جن) في علم الحرف القرءاني يعني (تبادلية فاعلية احتواء) فهم لا يمتلكون (فعل احتواء) كما يمتلكه الانسان في الصنع والزرع والحرث والسقي والابذار وغيرها بل يتبادلون فعل الاحتواء مع محتوى مستكمل لفاعلية محتواه لذلك قالت الفطرة العربية الناطقة (جني الثمار) ولفظ (جني) من جذر (جن) ومثلها صفات (الجنة) التي وعد الله عباده الصالحون حين يجنون ثمار افعالهم الحميدة

    وَلَنْ نُعْجِزَهُ هَرَبًا ... نفس التبادلية لفاعلية الاحتواء (نعجزه) ستكون في (التهرب) من الله اي من (نظمه وقوانينه) النافذة فهم مقيدون بها ولا يمكن الخروج عنها او منها ومن ذلك الحراك التذكيري لنصوص القرءان يتضح ان (الجان) لا يمتلكون قدرات فائقة (إعجازية) تخترق نظم الله او تتهرب منها

    السلام عليكم

  3. #3
    عيسى عبد السلام
    Guest

    رد: كيف نفهم علميا هروب الجن ؟


    بسمه تعالى


    الاستاذ الموقر الحاج الخالدي ؛


    اتضحت لدينا دلالات الاية ، فامتناننا البالغ لشخصكم الفاضل.

    ولكن ، كيف لنا ان نربط علميا قول الجن ( كنا نظن ) مع ما سبق شرحه علميا.


    بل ما الدافع الذي دفع الجن لكي يعتقد او يظن انه سيستطيع الهروب من الله ، واعلان تحدي مثل هذا.


    ماذا يمتلك الجن كقوة دفعته لاقامه هذا الظن تطبيقيا.


    ولا سيما انه يمتلك خصوصية خاصة في ءاية (السمع)!!


    ولا سيما كذلك ان سفيه هذا المخلوق الجني كان يقول على الله (الشطط).


    اسئلتنا تتمحور حول فهم القدرات الخاصة لهذا المخلوق الذي يوظف الان تقنيا حتى في الهواتف التي نستعملها.


    احتراماتي،

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الاية ( وإذا السماء كشطت ) كيف نترجم لفظ ( كشط ) علميا من خلال علم ( الحرف القرءاني)
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى مجلس بيان المثل القرءاني في نظم الخلق
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-29-2018, 03:58 AM
  2. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-19-2017, 08:10 PM
  3. ما هي الفطرة علميا ؟ وهل يمكن ان تكون مصدرا للتشريع ؟
    بواسطة سهل المروان في المنتدى مجلس بيان فطرة العقل والقرءان
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-22-2017, 06:14 PM
  4. تساؤل عن علم الطاقة او ( التايشي ) و الملكين هروت ومروت ؟
    بواسطة الاشراف العام في المنتدى معرض الظنون
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-15-2017, 05:21 AM
  5. هروب الماء الثقيل !
    بواسطة الباحثة وديعة عمراني في المنتدى معرض الأراء المستقلة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-14-2012, 06:19 PM

Visitors found this page by searching for:

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146