سجل بريدك ليصلك جديد الموقع

ضع إعلانك هنا



النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,019
    التقييم: 215

    العنكبوت في نظم التكوين


    العنكبوت في نظم التكوين


    من أجل قراءة علمية لـمذكرات القرءان


    سورة (العنكبوت) تم نسخها في تسلسل المصحف القرءاني في الترتيب 29 من سور القرءان وكانت ضمن الجزء العشرين من المصحف الشريف وشملت 69 ءايه وهذه السورة تفردت باسم لـ حشرة عرفت بـ (العنكبوت) وقد تفرد هذا الاسم عربيا بانه لا يمتلك جذر عربي فهو لفظ مركب من (عن , كب) وهو لا يحمل بيان عربي متداول

    ورد لفظ (العنكبوت) في القرءان 3 مرات فقط , الاول في اسم السورة الشريفة والثاني والثالث , في نص الاية 42 من نفس السورة التي قيل ان تسميتها جاءت بسببه

    { مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (41) إِنَّ اللهَ يَعْلَمُ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مِنْ شَيْءٍ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (42) وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ } (سورة العنْكبوت 41 - 43)

    اسم السورة (العنكبوت) يحتاج الى تدبر قرءاني متين بسبب غرابته عربيا فهو لا يتصل بجذر عربي ( كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا) .... رغم ان ظاهر فطرة النطق العربي للفظ (عنكبوت) ذكوري المنطق الا ان النص القرءاني أنث ذلك الاسم المذكر (الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا) ولا بد من تدبر ذلك الاختلاف

    الهمة الفكرية التي حركت هذه التذكرة لنشرها هو التأكيد العلمي لصفة العنكبوت وهل ان قصد القرءان لـ (العنكبوت) هو تلك الحشرة التي قيل فيها حديثا ان هنلك اكثر من 30000 نوع من تلك الفصيلة والتي تصنع شباكا منسوجة من لعابها لتصطاد بعض الحشرات التي تتغذى عليها

    لفظ (العنكبوت) في علم الحرف القرءاني يعني (محتوى تكويني) لـ (رابط ناقل) لـ (مساكة فعل انتاج بديل)

    اذا عدنا الى حشرة العنكبوت كـ ءاية مرئية في ما كتبه الله في الخلق يقيم القرءان ذكراها على شكل مثل قرءاني له تصريف في عقل حملته فنرى ءاية خلق تربطنا بالرشاد الحرفي اعلاه فقد عرف عن العناكب انها تقتل الذكر بعد اللقاح أو ان الذكر يبقى في الحجر الذي تم فيه التلقيح وتضع الانثى بيوضها في ذلك الحجر ويبقى الذكر منتظرا فقس البيوض ويبدأ الصغار باكل الذكر ويكون غذاؤهم فترة الحضانة وبذلك يتضح القصد في لفظ العنكبوت ان ذلك المخلوق بطبيعته يستبدل الزوج من اجل اللقاح وهو ينتج التكاثر الجنسي وهو (
    مساكة فعل انتاج بديل) فحشرة العنكبوت كلما تريد التكاثر (الانجاب) انما تستبدل الماسكه وهي في التلقيح اي تستبدل الذكر مع كل تلقيح وقد وردت التذكرة كـ (مثل) للذين يستبدلون الماسكة ويتخذون اولياء من (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا )

    كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا ..... تدبر النص الشريف يوحي لعقل الباحث وبوضوح ان البيان مبني على فاعلية انثوية (اتخذت) وليس فاعلية ذكورية (اتخذ) وذلك واضح في أن انثى العنكبوت هي في القصد الشريف وليس الذكر وذلك يدل دلالة قطعية ان الوهن يقع في تلك الصفة (بيت انثى العنكبوت) فهي مخلوقة (بيتها واهن) سواء كان الذكر الذي يموت بعد التلقيح او يموت بعد فقس البيوض (يؤكل) فلو عدنا الى منطقنا الفطري الى مسمى المرأة (الأرملة) اي (زوجها متوفي) فهي تحمل نفس الصفة (بيتها واهن) في معارفنا المجتمعية حتى ان فطرة النطق اطلقت على بعض انواع من العناكب اسم (العقرب الارمله) فهي مع كل تلقيح من زوج جديد يموت فالوهن صفة علمية في ذلك المخلوق ليكون ءاية للناس في صفة موجودة في نظم الخلق علينا تدبرها وفهم مقاصد القرءان الذي يهدي للتي هي اقوم

    ذهب كثير من المفسرين الى ان (الوهن) في نسيج العنكبوت واعتبروه (بيته) الا ان العنكبوت لا يسكن في تلك الشبكة العنكبوتية فهو يعيش في حجر خارج ذلك النسيج وما النسيج الى مصيدة يصطاد بها الحشرات التي يتغذى عليها .. نقل عن الحراك التقني الحديث ان خيط نسيج العنكبوت يتكون من مادة هي اقوى من اي ماده تقاوم الاستطاله (قوة القطع) حيث تفوق قوته قوة اشد انواع المعادن صلابة بعشرات المرات وقد استخدم خيط العنكبوت في بعض الدول الاوربية قديما شباكا قوية جدا للصيد بعد تصنيعه كما اطلعنا على فلم وثائقي تحدث عن صناعة بدله واقية ضد الانفجارات والحريق بشكل متميز جدا مما يدلل على ان ما ذهب اليه اهل التفسير في ان نسيج العنكبوت (أوهن البيوت) كان في غير محله

    وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ .... يعلمون في منطق علم القرءان يعني لو (يحوزون مشغل العلة التبادلي) وبالتالي فأن الذي يتعامل مع صفة العنكبوت التي بيناها حرفيا اعلاه (محتوى تكويني) لـ (رابط ناقل) لـ (مساكة فعل انتاج بديل) يبتلى بصفة (أوهن وسيله) اي أوهن بيت

    أَوْهَنَ .... لفظ مستخدم عربيا على انه (الاكثر ضعفا) بديل القوة فيقال مثلا ان المريض عل وهن كبير .. لفظ (وهن) في علم الحرف القرءاني يعني (استبدال رابط دائم) فيكون معنى (أوهن) (استبدال مكون) لـ (ديمومة رابط) وفي العنكبوت حسب ما ظهر من تصرفه انه (يستبدل الزوج) برابط منقول اي رابط نافي ينفي الزوج بعد كل عملية تلقيح ويأتي بزوج اخر من اجل التلقيح اي انتاج الصغار اي (مساكة فعل انتاج بديل) وهو يخص تكاثر الجنس وضرب الله سبحانه ذلك المثل حين تستبدل انثى العنكبوت مكون لقاحها من من زوج لزوج لزوج وربطه بمثل الذين استبدلوا ولاية الله باولياء من دونه

    { مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ } (سورة العنْكبوت 41)

    فاستبدال ولاية الله المطلقة لكل شي خلقه الله بولاية اخرى لاولياء ليسوا من الله ويخضع لها الانسان برغبته وقراره يكون بيته (وسيلته) مثل وسيلة العنكبوت واهن !!! مثل الوطن , الحزب , المذهب , القبيلة , القومية , الحرفة , الاموال , الشطاره , الشهاده , الطب , الادوية , النقل السريع , نظم الصناعة , نظم الزراعة , وووووووو ومرابط مستبدله ليس لها وجود في خلق الله بل استحدثت وابتدعت واتخذها المعاصرون كـ (أولياء) وهم استبدلوا (مساكة فعل انتاج بديل) فتكون تلك الوسائل هي أوهن البيوت عندما تم (استبدال مكون) لـ (لديمومة رابط) , فاستبدال المكون ذو الرابط الدائم (خلق الله) ببديل من دون الله او من غير الله لغرض مساكة فعل انتاج بديل , يكون موصوف بصفة بيت العنكبوت وبيته هو أهون بيت والله سبحانه وتعالى بين لنا في القرءان ديمومة المرابط التي يريدنا التمسك بها لانه هو الذي خلقها (دائمة الربط) وعلينا التمسك بها وقد بين القرءان ذكراها بسنن الاولين قبل التحضر

    { اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّةَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَحْوِيلًا } (سورة فاطر 43)

    لو رصدنا التقدم الحضاري بكافة مفاصله لوجدناه (استكبارا في الارض) وما اوضح ذلك الاستكبار في كل شيء في زرع وصنع ومأكل ومشرب وترف وسفر سريع ووفرة في كل شيء حتى قيل ان ثلث الغذاء يهدر يوميا في القمامة !! في الدول المترفة حضاريا فالاستهلاك في كل شيء مفرط ويتحدثون عن نفاد النفط وهو دم الحضارة المستحدثة

    المثل الشريف وصف لنا (العنكبوت) وقد رأى الانسان وسيلته ولكن مصيدته فائقة القوة مثل (عنكبوتية) شبكة الاتصالات وعنكبوتية طرق السفر الحضاري والطائرات والمكننة والعمارات الشاهقة ومضخات الماء واسلاك الكهرباء ووو ... وكل شيء في زمن الحضارة صار يشبه او يتطابق مع نسيج العنكبوت ورغم قوته التي اكتشفها العلم الحديث الا ان وسيلة انسان اليوم (بيته ونفسيته وبيئته) واهنة محطمه بشكل كبير فالانسان اليوم يعيش متاهات فكرية وتطبيقية لا حصر لها لان انسان اليوم استبدل سنن الاولين (الدائمة) بسنن حضارية لها اجل منقطع

    { إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} (سورة يونس 24)

    الاختلاف الكبير في (ماسكات الانتاج) استبدلت (روابط انتاجها) بشكل مفرط وتركت سنن الله في كل شيء زراعي او صناعي او تصرفات مثل العلائق المجتمعية والسفر والوصال بين الامم والتعامل مع الحيوان فـ اليوم يتم تكاثر الحيوان غالبا بالتلقيح الصناعي ومثله الانسان في انجاب الانابيب وكل شيء خضع للاستبدال المنتج وقامت بديلها (ولاية الدولة والعلم والمستحدثات التقنية والمعرفية ) بديلا عن نظم الله حيث مارس أولئك الاولياء الجدد (نظم الاستبدال) وليس نظم (التطوير) والفرق كبير وجوهري بين نظم الاستبدال عن نظم التطوير فالاستبدال يقع في (المرابط) الكونية فالطاقة مثلا كانت مرتبطة بالشجر الاخضر الا ان مصدر الطاقة اليوم من نفط ءاسن

    { الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ مِنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنْتُمْ مِنْهُ تُوقِدُونَ } (سورة يس 80)

    فـ الاية ليست خبرية الوظيفة بل تعلن عن (رابط) تكويني للحصول على الطاقة الا ان استبدالها يندرج وبشكل مبين في (ولاية) ابتدعت من غير الله فاصبح اشعال النار اليوم غير ممكن لتأمين مقاومة ولاية (الاولياء من دون الله) وفي كل شي فقد تم مثلا تولية السفر الحديث بدلا من السفر القديم فاختلفت ولاية صفة السفر الطبيعي عندما كنا نخترق كينونة مغنط الارض في السفر على ظهور الانعام فاستبدلت بالركوب على ظهور المعادن السريعة سواء كانت سيارات او قاطرات او طائرات فلن يستطيع شخص ما اليوم ان يسافر بموجب رابط الانعام التي جاء في ولايتها لله حصرا نصا مبينا

    { وَالَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ (12) لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ } (سورة الزخرف 12 - 13)

    الا ان ما نركب على ظهورها اليوم مبني على ولاية شركات صناعة السيارات وشركات التعدين ومصانع البترول وقوانين المرور الوطنية فاتخذناها اولياء من دون الله فاصبحنا خاضعين لمثل العنكبوت في استبدال رابط الماسكة الانتاجية


    هذه التذكرة قامت لغرض البيان وليس لغرض معالجة السوء والفساد او محاولة سلوك مقترح لطريق هدفه الافلات من الغضبة الالهية وتبقى حسرات العقل على مطلب النجاة وتلك الصفة اختص بها الله سبحانه لعباده الناجين وتبقى مساحة (استحقاق النجاة) في نفق قليل النور بسبب تورط الناس بالنظم الحضارية بشكل شبه تام ولا رجعة عنه فنظم الحضارة استحكمت ولايتها على شؤون كل عباد الله (استكبارا في الارض) عدا اولئك الفارين من الحضارة بطبيعتهم ومنهجهم مثل بعض البدو وبعض المزارعين في المناطق النائية ولعل حشرة العنكبوت هي الناجية اكثر من البشر وان كانت طبائعها استبدال فعل الماسكة المنتجة في قتل الذكور لان طبائعها التي اقامها الله فيها قادرة على قتل ذكورها اما المتحضرون فهم غير قادرين على استبدال حضارتهم والعودة الى طبيعة خلق الله

    { وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (49) سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ (50) لِيَجْزِيَ اللهُ كُلَّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ إِنَّ اللهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (51) هَذَا بَلَاغٌ لِلنَّاسِ وَلِيُنْذَرُوا بِهِ وَلِيَعْلَمُوا أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ } (سورة إِبراهيم 49 - 52)

    اصفاد الحضارة قيدتنا بقيود لا فرار منها والنار (مفرقة الصفات) تلفح وجوهنا اينما توجهنا وسرابيلنا من مركبات نفطية (قطران) وهذا بلاغ للناس كما جاء في النص الشريف

    كل شيء في دنيانا الحديثة استبدل سنن الله المنتجة بسنن مبتدعة اكثر انتاجا وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار فحملنا الصفة العنكبوتية !! وسبحان من أنزل القرءان فيه تصريف لكل مثل

    { مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ } (سورة العنْكبوت 41)

    الحاج عبود الخالدي


    قلمي يأبى أن تكون ولايته لغير الله
    قلمي يأبى أن تكون ولايته للتأريخ

  2. #2
    عضو
    رقم العضوية : 683
    تاريخ التسجيل : May 2019
    المشاركات: 609
    التقييم: 10
    الدولة : مصر
    العمل : امام وخطيب بوزارة الاوقاف المصرية

    رد: العنكبوت في نظم التكوين


    بسم ءلله الرحمن الرحيم
    بحمده سبحانه وتعالى نقدسه بأنه لا إله إلا هو..
    ءبتاه الرباني القرآني عبود الخالدي .... نقف وقفة ءحترام وشكر جزيل لبيانك الذي ينزل على قلوب المؤمنين والمؤمنات بيانا ونورا مبينا...
    لكم وقفت طويلا على بيت ( الرعب) هذا ....فلا تجد فيه الا المصلحة المبطنة بنية الغدر ثم القتل ...
    ولكم نرى هذا الامر منتشرا في البيوت غير المؤمنة حين يكون الاجتماع فيها على المصلحة ( زواج مصلحة) وترى فيه الاولاد والبنات كل في ليلاه ثم لا تسل بعدها عن نتائج الدمار والقتال الرهيب...ومثله على صورة مكبرة لما يحدث في المجتمع ...الكل ينصب شباكه ....
    ولكم تعجبت جدا حين رأيت بنفسي عنكبوتا ينصب شبكته ثم يطير بها في الهواء وي كأنها ملكة جلست على كرسي عرشها الطائر..

    ولقد قرءت معلومة عن بعض فصائل العنكبوت ءن انثاه تمكن صغارها منها لكي يلتهمونها ولكن بعد قرائة بياناتك القرءانية الرشيدة حدت عنها واتمسك بقولك القرءاني
    وءخيرا ....فإن سورة العنكبوت سورة مركزية ولكم ان تراجعوا أبحاث الدكتور عبد الله جلغوم ...
    السلام والرحمة والبركة عليكم ءجمعين

  3. #3
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,019
    التقييم: 215

    رد: العنكبوت في نظم التكوين


    السلام عليكم وورحمة الله وبركاته

    الحشرة الام التي يأكلها صغارها (حسب معرفتنا) هي العقرب وليست العنكبوت بل العنكبوت الذكر يأكله صغاره كما قرأنا عن ذلك في بعض التقارير

    ما تفضلتم بالاشارة اليه من (وهن البيوت) المعاصرة في العلاقة الاسرية فهو امر واقع لان اولادنا اصبحوا مرتبطين تربويا بالاعلام الحضاري فانحسرت تربية الابوين في توجيه الاولاد بمعدلات عالية (ذبح الابناء) ولا ننسى جيل المجتمع الاسلامي حين دخل التعليم الحديث في مجتمعاته فقامت عند الناس (ولاية) للتعليم وهجروا واجبهم الاخلاقي والشرعي في تربية اولادهم وتعليمهم القراءة والكتابة وتلاوة القرءان اي انهم مشمولين بالمثل القرءاني الشريف (
    مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللهِ أَوْلِيَاءَ) فولي تعليم الصبيان هو (الاب) و (الام) وولاية الام ترجع بالتبعية لـ (الاب) ايضا وولاية الاب يجب ان ترجع الى (الله) الا ان المجتمع الاسلامي في بدايات الغزو الاوربي للاقاليم الاسلامية وانتشار المدارس التعليمية الحديثة افرز طبقة كانت تسمى بـ (الافنديه) فاجتذبت الناس حتى الميسورين من اهل القرى حين نقلوا ولايتهم في تعليم اولادهم الى ولاية حضارية براقة تنتج جيلا سمي بـ (الافنديه) وحين تم احتظان (الافندية) في الوظائف الحكومية وبمرتبات كانت في حينها مبهرة ومستقرة اجتذبت جماهير المسلمين اليها ومنحوها (ولاية) الاولياء ونسوا واجباتهم التكليفية حتى (المهنية) و (الحرفية) حيث طبائع الناس ذهبت الى توريث الابناء على شقين (اولا) توريث العلم من قبلهم ليكونوا علماء من بعدهم في ما كان يسمى بـ (الكتـّاب) و (المشايخ) و (ثانيا) توريث الابناء المهنة مثل التجارة والزراعة او (الحرفة) في الصناعات المختلفة ولكن (الغزو الاوربي) وقيام الدولة الحديثة اسقط تلك الممارسات المغروسة في طبائع الناس ففتحوا مدارس رسمية للتعليم وفتحوا معاهد وكليات للحرف والمهن في كل الاختصاصات وكان المد الحضاري جارفا فنسوا الله والتحقوا مستجيبين الى اولئك الاولياء الجدد وهم منفذين لـ خطط تندرج في الوصف القرءاني تحت مذكرات (يذبح ابنائهم) و (يستحي نسائهم) ووصفه الله في القرءان انه بلاء عظيم

    { وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ
    وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ (49) وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ } (سورة البقرة 49 - 50)

    الانفلات من النظم الدينية والالتحاق بالنظم الحضارية (حتى في التعاليم الدينية) ظاهرة لا تحتاج الى تعيير فهي شائعة كأشعة الشمس وضح النهار وهي في مضمونها (العلمي القرءاني) تقيم معادلة عقلانية محض لنص القرءان المبين في مثل العنكبوت وبيته الأوهن
    (مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ)

    البحر الحضاري الهائج اخرج المؤمنين من دائرة السيطرة على ذلك الموج المتحضر المتصاعد لذلك نرى في القرءان قرابة 40 مثل قرءاني علمي يؤكد ذلك العجز البشري للجمع المؤمن الرافض لـ (ولاية السوء) والفساد ووضع الله في القرءان تذكرة تفيد انه سبحانه تكفل بنجاة المؤمنين بدءا من فرعون التحضر الى واقعة نوح المدمرة مرورا بكل موصوفات الانفلات البشري من ولاية الله لاولياء اخرين من دون الله

    { وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ
    فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا ءالَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ } (سورة البقرة 50)

    لذلك لا نملك سوى الدعاء بوسيلة نجاة إلهية النشأة وإلهية الاداره { وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ } ولكن ذلك لا يعني الاستكانه واهنين لانتظار المجهول فـ


    لكل مجهول قيمة فلا نسترخص ما لا نعرفه

    السلام عليكم

  4. #4
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,829
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: العنكبوت في نظم التكوين


    بسم الله الرحمان الرحيم

    فضيلة الحاج عبود الخالدي ،

    اشار بيانكم هذا الرفيع الى صرح تطوري بعيدا عن ( بيت العنكبوت ) الواهن .

    صرح يقيم لنا تطورا مع ( ولاية الله ) ويبعدنا عن ولاية ما دونه ( اولياء من دون الله ).


    فان كان كل ما يشهده زماننا الحالي هو تطور علمي وصناعي من دون الله . وان الحل الامثل هو الابتعاد كليا عن هذه الدائرة ، والعودة حصرا الى العيش في القرى النائية والاعتماد فقط الى ما تصنعه ايدينا من اشياء ، كما كان يعيش اجدادنا قبل الثورة الصناعية وولادة الطاقة النفطية مع ما صاحبها من صناعات اعتمد عليها الانسان حتى في ابرة خياطة !! ومسمار باب .


    ما هو اذن التطور الذي يجب ان يتبناه المؤمن وفق كتاب الله ؟

    نعلم ان كتاب الله قدم مثلا قرءانيا عظيما يشير الى هذا التطور ، الا وهو المثل السليماني !!

    فهل الحضارة الحالية في بعض مرافقها توظف هذا المثل ؟ وبالاخص في جانب ( الشياطين المحفوظة )؟ وكيف ؟

    ام ان لا شيء من هذا موجود !!...وعلينا ان نبحث قرءانيا في الصروح العلمية السليمانية لكي نسخرها للنجاة .

    هل يمكن ان نوفر للمؤمنين امثلة حية عن هذا النهج السليماني ؟ لعله يكون بوابة يدخل فيها الناس في دين الله افواجا .

    وما ذلك على الله بعسير .

    الناس متعبة في ايجاد الحلول التطورية المناسبة لهذا العصر وفق نظام السلامة والسلم .


    هناك حشر لضحايا كثر ( وان يحشر الناس ضحى ) كما جاء على لسان موسى .

    ونحن في يوم ( زينية حضارية ) بامتياز !!!!

    ولله الامر من قبل ومن بعد .


    السلام عليكم

  5. #5
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,019
    التقييم: 215

    رد: العنكبوت في نظم التكوين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة

    هل يمكن ان نوفر للمؤمنين امثلة حية عن هذا النهج السليماني ؟ لعله يكون بوابة يدخل فيها الناس في دين الله افواجا .
    وما ذلك على الله بعسير .
    الناس متعبة في ايجاد الحلول التطورية المناسبة لهذا العصر وفق نظام السلامة والسلم .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لو رصدنا المرض (أي مرض) فان امكانية علاجه بنظم الطبيعة وهي ميسره غير معسره فلا يوجد (داء) لم يخلق الله له (دواء) عدا الامراض التي سببها (الجينات) لان جينات البشر وكل الخلق هي (جذور) الخلق فكل الخلق العضوي له جذور وتلك الظاهرة معروفة في مؤسسات العلم الحديث وفطرة الناس حتى في الزرع والمخلوقات بمختلف انواعها حتى المخلوق وحيدة الخلية والحشرات والفيروسات لها جذور جينية ايضا ولعلنا لن نذهب بعيدا عن بيانات القرءان التذكيرية في مثل نوح

    { وَقَالَ نُوحٌ رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا (26) إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ
    وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا } (سورة نوح 26 - 27)

    عندما تعجز الحضارة عن اصلاح الجينات المتدهورة فان (دين الاسلام) غير عاجز عن اصلاح ما افسدته نظم الحضارة في اعمق نقطة سجلت حرجا جينيا معاصرا فالمناسك الاسلامية من (
    صوم وصلاة وحج وعمرة وذبح اصولي واطعام المساكين الساكنين قرب المسلم) تصلح كل شيء

    نظرة في كتاب الصيام مع علوم الله المثلى


    { مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42) قَالُوا
    لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ (43) وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ (44) وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ } (سورة المدثر 42 - 45)

    الرابط بين الطاعم والمطعوم في موقع سكن الطاعم والمطعوم يتبادلان المرابط التأهيلية بينهما فمن فسدت اجزاء من جيناته يستقطب اصلاحها تكوينيا من طرف الطاعم الاخر وبالعكس بشكل تبادلي وذلك ما لا يعرفه رجال الدين والمسلمين والمعاصرين ولكن يدركون بعضا من مفاصله فطرة فيقال ان (طعام الثواب) فيه (بركة) للطاعم والمطعوم

    وحين يكون (المسلم قويا) فانه يستطيع ان يستثمر الغالبية الساحقة من النظم الحضارية فـ (يستعبدها) ولن (يعبدها) فتكون نظم الحضارة خادمة له حتى وان استخدم شياطينها وفق المنهج السليماني (سلامة الفعل + سلامة اداة الفعل) شرط ان يحافظ على جسده من محرمات المأكل الـ إثنتا عشر محرم

    معايير شياطانية يحفظها الله


    { حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ
    الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ } (سورة المائدة 3)

    ليس ما يدخل جسد الطاعم من مشرب ومأكل يحرمه على نفسه فقط بل يحرم على نفسه كل ما يقترب من جسده من ملبس وعطر صناعي وموج الكتروني ومستحضرات تجميل وصوابين ومنظفات كيميائية وكل شيء ضار باعتراف مؤهليه وصانعيه !! وهو يقع تحت صفة (
    وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللهِ بِهِ) ونتيجة ذلك ستكون نصر عظيم ورد ذكره في الاية 3 من سورة المائدة اعلاه (الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا) ومن يريد ان يزيد فان كثير كثير من وسائل الحضارة يمكن هجرها دون ضرر او تصدع ويبحث عن مصادر بديلة مولوده من طبيعة الخلق وسنن الاولين (قبل الحضارة) وهي كثيرة لا توصف فهنلك اثاث منزلي بلاستيكي تم تأهليه من غير الله وهنلك اثاث من خشب طبيعي وهنلك مياه معقمة بشتى مواد التعقيم وهنلك مياه غير معقمه يمكن تأمينها بدون تعقيم وتركها لتنقيها (ناقة الله) فـ ابواب رحمة الله لا تغلق ابدا الا عند شدة المخالفات وحصول الغضب الالهي

    { إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا
    لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ } (سورة الأَعراف 40)

    اما طلبة الامان الناجين فلهم (حسن مآب) حيث لفظ (مئاب) يعني العودة ومنه في منطقنا (ذهاب وإياب)

    { الَّذِينَ ءامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ
    طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ } (سورة الرعد 29)

    فالذين يقومون بتأمين انفسهم وأهليهم وكياناتهم (الذين ءامنوا) ويعملون على اصلاح الاخطاء (عملوا الصالحات) لهم حسن عودة لنظم الله فيجدون ان ابواب السماء مفتوحة غير مقفلة

    {
    إِنْ تَسْتَفْتِحُوا فَقَدْ جَاءَكُمُ الْفَتْحُ وَإِنْ تَنْتَهُوا فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَعُودُوا نَعُدْ وَلَنْ تُغْنِيَ عَنْكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئًا وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ } (سورة الأَنْفال 19)

    والله هو القائل لينير لطالبي الامان طريق العودة بعد فساد منتشر

    {
    ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِلِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ } (سورة الروم 41)

    الرجوع الى نظم الله هي سفينة النجاة

    السلام عليكم

  6. #6
    مشرفة عامة
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 2,829
    التقييم: 110
    الدولة : المغرب
    العمل : باحثة قرءانية

    رد: العنكبوت في نظم التكوين


    بسم الله الرحمان الرحيم


    فضيلة الحاج عبود الخالدي

    والسؤال كذلك موجه الى جميع اخوتنا بالمعهد.


    وهي كلمة نقولها الان من صدر حرج ضيق ، وفكر حائر مضطرب .



    نرجو من الاخوة ان يساعدونا بفكرهم وءارائهم للخروج بحلول عقلية وفكرية متوازنة .


    الملة الابراهيمية التي انتهجها ابانا ابراهيم وامر الله رسوله الكريم سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام ان يتبع هذه الملة الابراهيمية .

    تقتضي ان نهجر كل شيء هو من دون الله ...وهذا هو حرجنا الفكري الذي ضاق به صدرنا الان ونطرحه على اروقة هذا المعهد المبارك.


    الثورة الصناعية والنفط : نحن ابناء وذرية هذه الثورة الصناعية ونحن من ذرية حضارة النفط سواء كنا في مركبه الصناعي او لا !!!

    فنحن نستهلك ادوات هذه الطاقة حتى في ابرة خياطة ومسمار باب ..!!!...


    فكيف يحق لنا ان نلعن هذا الاتون النفطي ونحن ابناء حضارته !!..ونعتمد على ما تجود به ارحام مصانعه من شتى انواع المعدات والادوات حتى في سلك الكتروني الوظيفة والمهام !!!


    اين نحن ، وانا اولهم من هذه البرائة الابراهيمية ونحن نعيش في رحم صناعتها.

    هل هجرناها كليا !! وعدنا الى حياة البدو نعمل بما تصنع ايدينا وفقط !! من اواني خزفية وادوات والاعتماد فقط على دوابنا وانعامنا ، ونهجر كل شيء ءاخر من دون ذلك .


    الجميع الان يحيى حياة الثورة الصناعية ونفطها والثورة الرابعة الالكترونية وجحيمها !!


    فكيف اذن ، نكون من الملة الابراهيمية ونعتل بعلتها وعلة العلة المحمدية ونحن على هذا الحال وهذا المسار ؟؟!!


    ارجو من الجميع ان يلتمس لنا العذر من صرختنا هته !!...فهي بحق ءلله تعالى خرجت من فكر حائر وصدر ضيق حرج .


    والشكر الجزيل لكم لحسن انصاتكم وتتبعكم .

  7. #7
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,019
    التقييم: 215

    رد: العنكبوت في نظم التكوين


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحثة وديعة عمراني مشاهدة المشاركة
    الملة الابراهيمية التي انتهجها ابانا ابراهيم وامر الله رسوله الكريم سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام ان يتبع هذه الملة الابراهيمية .
    تقتضي ان نهجر كل شيء هو من دون الله ...وهذا هو حرجنا الفكري الذي ضاق به صدرنا الان ونطرحه على اروقة هذا المعهد المبارك.
    فكيف اذن ، نكون من الملة الابراهيمية ونعتل بعلتها وعلة العلة المحمدية ونحن على هذا الحال وهذا المسار ؟؟!! .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا يمكن لاحد ان يجيب على تلك التساؤلات ويضع لها منهجا للخلاص ذلك لان لكل فرد خصوصية في مرابطه مع الحضارة ولكل فرد طور ايماني يختص به ولكل فرد (سعة) من الاتصال بنظم الله خاصة به وايضا له (سعة) في ما يخالف فيه انظمة الله فالفرد هو (العارف الوحيد) كيف ينجو ولكل نجاة ادارة إلهية مباشرة لا يمكن ان يرسم خارطتها احد وان كان لـ لإمرأته او ابنه ومثل ابن نوح مشهور في المتن القرءاني ومثله مثل إمرأة لوط والله القائل

    { وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } (سورة الأَنعام 17)

    { وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } (سورة يونس 107)

    من يبحث عن النجاة في بحر من السوء يسعى حسب مرابطه مع الله ومرابطه مع الحضارة وقل { وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللهِ } والله القائل

    {
    لَا يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ } (سورة البقرة 286)

    وهو نص حاسم مقرون بدعاء قولي (لفظي) يترجمه ويدركه كل من كسب وما اكتسب ولا يخضع لمنهج محدد الصفة والتنفيذ { قَالَ لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ }

    السلام عليكم



  8. #8
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات: 5,019
    التقييم: 215

    رد: العنكبوت في نظم التكوين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ادناه في المشاركة رقم 15 في موضوع (نحن والنفط) وتحت عنوان (
    من يقترب من الله يقترب الله منه) معالجة مشابهة في مطلب النجاة فيما يلي نصها


    أحسنتم بما اوجزتم فافضتم ما يتصف به الخالق من اجل خلقه وعباده المخلصين { وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا }

    ادراك مضامين (نحن والنفط) وءالية موضوع النفط كثروة متبخرة عند مستهلكيه ومتراكمه عند مالكيه لا تعني البحث عن حلول فهو قدر مرتبط بسوء صفة (الإنسانية) عند البشر عموما وعند المتحضرين خصوصا وعند قيادات تلك الحضارة على الاخص الفعال لذلك فان الجهد الفردي المعزول عن رحمة الله يتعب رب الاسرة او اي فرد اخر يعاني من سوء ما يجري لمالكي النفط فـ الله سبحانه رؤوف رحيم بعباده الذين يتخذون من نظم الله وتطبيقاتها مصدر قوة لهم فاذا عرفنا ان (موسى) هو عقل الانسان الذي خلقه الله في احسن تقويم وهو متصل بالله والله متصل به وفي القرءان نقرأ دستور ذلك أن الله يكلم موسى تكليما {
    وَكَلَّمَ اللهُ مُوسَى تَكْلِيمًا} فنقرأ ما يطمئن النفس

    { وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقًا فِي الْبَحْرِ يَبَسًا
    لَا تَخَافُ دَرَكًا وَلَا تَخْشَى (77) فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُمْ مِنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ (78) وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَى } (سورة طه 77 - 79)

    تلك المعادلة لا يراها الا من يمارسها فالله موجود في كل مفصل ولن يترك عباده المخلصين وسط أتون نفطي حارق (
    وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا) فيكون العقل السادس (موسى) مهيأ لاستقبال كلمات ربه في عقلانيته ليدير بها نفسه وكيانه بعيدا عن مخاطر الفساد التي فرضتها الهيمنة الاممية على مالكي النفط

    {
    وَاللهُ أَعْلَمُ بِأَعْدَائِكُمْ وَكَفَى بِاللهِ وَلِيًّا وَكَفَى بِاللهِ نَصِيرًا } (سورة النساء 45)

    أما ان نضع تصورات فعالة لحماية انفسنا واسرتنا باجتهادنا فهي قد تكون غير أمينه اما اذا كانت من هدي إلهي فهي أمينه بامتياز وعلينا ان نجد الوسيله لمعرفة ما تتبناه افكارنا وما ينبته الله في عقولنا من سبل الخلاص والنجاة (
    يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا)

    مَخْرَجًا ... لفظ (مخرج) في علم الحرف يعني (فاعلية احتواء مشغل) لـ (وسيلة سارية الفاعلية) فاذا(ادرك)المتأزم بسبب النفط صفة تلك الوسيلة (السارية الفاعلية) فعليه احتوائها اي احتظان سريانها ذلك لان النص الشريف بين تلك الصفة التنفيذية (لَا تَخَافُ دَرَكًا وَلَا تَخْشَى) فلفظ (دَرَكًا) من الادراك العقلي وهو من لسان عربي مبين وعليه ان لا يخاف او يخشى ما يدركه العقل الفطري المتجه الى ربه وان ما حل في عقله انما هو من الله ودستورية نصوص القرءان وليس من عظة واعظ او خطيب ديني فالقرءان وسيلة سارية الفاعلية تقيم ذكرى تطمئن عقلانية صاحب الحاجة الى النجاة ومنهجية سبل النجاة من ما يحيق بمالكي النفط من سوء ممنهج فلا يندفع لذلك السوء والفساد سوى الغافلين عن ما يجري

    {
    الَّذِينَ ءامَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللهِ أَلَا بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ } (سورة الرعد 28)

    السلام عليكم


    نحن والنفط




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الجمعة .. يوم في التكوين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس مناقشة مناقشة ما سخر الله لنا من مواقيت فلكيه لغرض الاستطباب
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 03-28-2020, 06:53 PM
  2. بيت العنكبوت
    بواسطة حامد صالح في المنتدى مجلس مناقشة ولاية الوطن
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-13-2017, 09:19 AM
  3. بني اسرائيل صفة في التكوين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث دستورية النص القرءاني
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 07-07-2016, 06:27 PM
  4. حضارة بيت العنكبوت ... سبيل للنجاة
    بواسطة إبراهيم طارق في المنتدى معرض الأراء المستقلة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-27-2016, 07:59 PM
  5. الانسان اسم في التكوين
    بواسطة الحاج عبود الخالدي في المنتدى مجلس بحث دستورية النص القرءاني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-31-2013, 03:06 AM

Visitors found this page by searching for:

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
جميع الحقوق محفوظة لالمعهد الاسلامي للدراسات الاستراتيجية المعاصرة - تصميم شركة المودة
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146